منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

النجمة اللبنانية – ممثلة تعيش الآن ويغمرها المال من واحد من أبرز الشخصيات المتنازع عليها في لبنان ولو ذكرت اسمه لاهتزت الدنيا وهو ينفق مال الشعب عليها وعلى أخرى من عشيقاته.. وتدفع من جيوب الشعب اللبناني لتنتج أعمالاً تحت تغطية من جهة شهيرة وتتباهى بانتصاراتها من أموالنا التي سرقها عشيقها الرجل المهم جدًا.

النجمة التي تعرض صورها مع فنان كبير بشكل متواصل، كانت دخلت السجن قبل سنوات بتهمة الاعتداء على حبيبها أو كما نقول في لبنان (صاحبها) الذي أرسلت له مجموعة من الشباب فضربوه، وحين وجد نفسه تحت تهديداتها وعربداتها، ادعى عليها وحكمها بالسجن لأشهر ولم تكن معروفة آنذاك.

خرجت من السجن وفوجئنا أنها أصبحت مذيعة وأيضًا عن طريق غير مشروعة في علاقة أقامتها مع صاحب المحطة الشهير بعربداته هو الآخر والشهير أيضًا بتحرشه بمذيعاته.

(ك) زوج مغنية كان يؤمن لها نشاطات غير محترمة وعرّفها على شخصية خليجية سافرت معه وصرف عليها وساعدها في إنتاج أول عمل لها هذا قبل أن تتعرف على اللبناني الحقير الذي يدفع لها الملايين من جيوبنا.

بعدها انتقلت إلى التمصيل بدور البطولة مع منتج “معتر”.

والآن تسرف في الصرف من ما يدفعه لها عشيقها البطل اللبناني اللص..

للخبر بقية ونتواصل معكم على أمل أن ننشر الأسماء بالتفاصيل.