اكتشف فيروس جدري القرود في عام 1958، وانتشر في العديد من أنواع الحيوانات، وفي عام 1970 تم تحديد أول حالة بشرية مصابة بهذا الفيروس في طفل يبلغ 9 سنوات، وينتشر هذا الفيروس في بلدان وسط أفريقيا مثل نيجيريا، والكونغو. ويصيب الآلاف، حيث يبلغ عدد المصابين سنوياً حوالي 6000 مصاب، منهم 3000 من نيجيريا فقط.

جدري القرود من عائلة فيروس الجدري الذي يصيب الإنسان، ويسبب بعض الأعراض الخفيفة مثل:

– الحمى

– آلام الجسم

– القشعريرة

– التعب.

– طفح جلدي مميز

وتظهر هذه الأعراض في خلال 5 أيام من الإصابة بالفيروس، ويشفى المصابون منه في غضون 4 أسابيع من دون الحاجة إلى رعاية طبية، وقد يؤدي إلى الوفاة ولكن بنسبة بسيطة جداً، (1 من كل 10 أفراد).

أما إذا كانت الحالة خطيرة، فيفيد أخذ لقاح الجدري، إذ ثبتت فعاليته ضد هذا الفيروس، كما أن الأدوية المضادة للفيروسات فعالة أيضاً.

نادراً ما يصاب به الأشخاص من خارج أفريقيا، لكن في عام 2003 تم تشخيص 47 حالة مصابة بجدري القرود في الولايات المتحدة الأميركية، التقطوا الفيروس من الكلاب التي أحضرت من غانا، وكذلك ينتشر هذا الفيروس عن طريق الاتصال المباشر والقريب من الحيوان، أو الشخص المصاب.

المصدر: الميادين

Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار