منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

دراسة علمية عن الجنس الذي يوطد العلاقة بين الزوجين
دراسة علمية عن الجنس الذي يوطد العلاقة بين الزوجين

وأنه لا بد من التجديد والتغيير في الوضعيات الحميمية، وابتكار أساليب وطرق جديدة، للشعور بالانسجام والتوافق، والاستمتاع في الأداء الجنسي.

ينصح كلاً من الرجل والمرأة، بالإطلاع على كل ما هو جديد في الحياة الجنسية، لمعرفة جميع الأوضاع الجنسية المختلفة، والنصائح الضرورية لتحسين علاقتهما الزوجية عبر ممارسة الأوضاع الجديدة، في العلاقة الزوجية تمتن التآلف والتقارب والحب بينهما.

جاء في الدراسة التالي

1 – وضع حرف السرير

هذا الوضع من أسهل الأوضاع الجنسية، يساعد أيضًا على تعزيز الرغبة والإثارة. إذ يستلقي الزوج على ظهره مع وضع قدميه على الأرض. تقف الزوجة فوق الزوج بحيث يوازي صدرها صدره مع فرد االساقين ولصق القدمين. تداعب الزوجة القضيب حتى يصل إلى حالة الانتصاب المطلوب، بعدها تتحرك بسرعة حتى يتم الإيلاج والقذف. يسحب الزوج الزوجة بيديه من خصرها كي يتمكن من الإيلاج.

2- وضع زهرة اللوتس

رغم أن هذا الوضع قد يحقق الرومانسية والإثارة الجنسية للرجل والمرأة على حد سواء، إلا أنه قد يتطلب الكثير من التفاهم والتوافق الجنسي بينهما. وضعية زهرة اللوتس تتحقق حين يجلس الزوج على الفراش ويلف ساقه حول مؤخرة زوجته. وتلف الزوجة ساقها حول خصر الزوج، بطريقة تسمح للإيلاج، وتتيح لقضيب الرجل إمكانية الدخول والخروج في مهبل الزوجة، ويداعب الزوج زوجته ويقبلها في أكثر المناطق المثيرة لديها، وهي منطقة الرقبة وخلف الأذن.

3 – وضع الفارسة

هذا الوضع الأفضل والأحب في الأوضاع الجنسية للزوجين، وخاصة للمرأة، لأنها تشعر بأنها المسيطرة والمتحكمة في العلاقة وأنها الفارسة.

وضعية الفارسة تحدث بأن يستلقي الزوج على ظهره، بينما الزوجة تكون فوقه فتداعب صدره وتقبله بفمه ورقبته ويستطيع الزوج أن يداعب نهديها ويكون الإيلاج هنا له متعة خاصة. يصل كل من الزوجين إلى قمة النشوة الجنسية، وتكون هى المتحكمة بإدخال القضيب وإخراجه مما يجعلها على ثقة بنفسها بشكل أكبر.

4- وضع راعية البقر

وضعية راعية البقر، تساعد الأزواج الذين يعانون من مشكلة القذف السريع، حيث يساهم هذا الوضع بتأخير القذف عند الرجل، ويُعتبر من الأوضاع الجنسية الممتعة التي تحقق الإثارة بشكل سريع، وهذا الوضع مثل راعية البقر، حيث يجلس الرجل على كرسي، أو أريكة، وتصعد الزوجة فوقه، وبإمكانه أن يحمل زوجته من الوركيين، يواجه كل منهما الأخر، وتكون النظرات مساعد أساسي في الإثارة، مع تأوهات الزوجة وتبادل القبلات، ويقبل الزوج نهدي زوجته ما يتيج دخول القضيب إلى المهبل بشكل سريع وبطريقة سهلة.

5 – وضع الاحتضان العلوي

يروق للزوج ممارسة هذا الوضع، لأنه يساعد مهبل الزوجة على التضييق، مما يشعر الزوج بالمتعة والإثارة، حيث تستلقي المرأة على ظهرها مع إمداد ساقيها ويديها على الفراش، يصعد الزوج فوق زوجته، وعند يرغب بإدخال قضيبه فيها، تباعد الزوجة ساقيها حتى يتمكن الزوج من الإيلاج، ثم تغلق الزوجة ساقيها وفخذيها على ساقي زوجها فيضيق المهبل كثيرًا.

يعتبر هذا الوضع من الأوضاع الجنسية الممتعة للزوجين بحيث يشعر كل منهما بالاستجمام، ويسمح للقضيب بالوصول إلى أعماق المهبل، وبالتالي قد يصل الزوجان إلى أعلى مستويات الإثارة والنشوة الجنسية.

مارون شاكر – بيروت