تزداد النوبات القلبية مع انخفاض درجة حرارة الهواء، وانخفاض ضغط الهواء الجوي، وارتفاع سرعة الرياح ومدة أشعة الشمس الأقصر، والطقس الأكثر برودة، إلى ضرورة اللجوء للمراكز الطبية عند الشعور بآلام في الصدر تستمر أكثر من 20 دقيقة، وخاصة مرضى القلب..

لكن هناك عوامل أخرى تجعل النوبة القلبية أكثر احتمالا في فصل الشتاء مقارنة بالصيف.

اقرأ: د. وليد ابودهن: الكلور ليس أفضل من المياه الملوّثة

في العديد من الأماكن، يكون تلوث الهواء أكثر شيوعًا، والأدلة تتراكم بعض الجسيمات في الهواء ترتبط بمرض القلب. الشتاء أيضا موسم الأنفلونزا، ما يجعل الناس معرضين فعلاً لخطر الإصابة بأمراض القلب.

تزداد المخاطر في الطقس العاصف والبارد

أن بدء الطقس بالبرودة يزيد من مخاطر الإصابة بأزمة قلبية، لما لها من آثار سلبية على القلب. لأن الطقس العاصف والبارد، يزيد من احتمالات الإصابة عند سريعي التأثر، عن طريق خلق تقلصات بالأوعية الدموية، وزيادة ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب، لذا يجب على الناس أن يولوا اهتماماً كبيراً لعاداتهم المعيشية، وخاصة ممن يعانون أمراض القلب.

حياتنا مختلفة جدا في فصل الشتاء، حيث يكون الظلام دائمًا، والطقس يمنع البعثات التي تقوم بنشاط خارجي كبير. فيميلون إلى زيادة الوزن وشرب المزيد من الكحول.

اقرأ: د. وليد ابودهن: انقباض الفك هل يكون خطرًا؟

تزيد درجات الحرارة الباردة من ضيق الشرايين والأوردة، ومع شخص لديه انسداد بنسبة 70 إلى 80 في المئة في الشرايين، ما قد لا يسبب أي أعراض، فقد تضيق الشرايين بما يكفي لوقف تدفق الدم بالدرجة المطلوبة.

إذا استمر الألم أكثر من 20 دقيقة فاحذر!

أول ساعتين على قدر كبير من الأهمية

في العادة، تكون الوفيات الناجمة من الأزمات القلبية بسبب التأخر في نقل المرضى إلى المستشفيات، وأن ما يقرب من 20-30% من المرضى يفقدون حياتهم قبل أن يصلوا إلى المستشفى، ولذلك يجب أن يتم نقل المرضى الذين يعانون أزمات قلبية إلى أقرب مؤسسة طبية مجهزة دون فقدان في الوقت بعد بدء الأعراض مباشرة. ويمكن للضرر الذي يلحق بالقلب أن يكون محدوداً، إذا تمت المداخلة الطبية في غضون أول ساعتين منذ بدء الشعور بألم في الصدر.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ما هي العناصر الأربعة المؤثرة في حياتنا الروحية؟

وعكس ذلك، يكون الضرر الذي يلحق بأنسجة القلب عند الأشخاص الذين يتم علاجهم بعد 6-12 ساعة أكثر خطورة، ونتيجة لذلك يمكن أن يسبب الإصابة بقصور في القلب، وحتى يمكن أن يؤدي إلى فقدان المريض حياته.

اقرأ: د. وليد ابودهن: أسباب وأعراض مرض فقدان الشهية؟

وإلى جانب تزايد كثافة الدم وارتفاع الضغط نتيجة برودة الطقس،تتزايد معدلات الإصابة بالإنفلونزا خلال الشتاء، ويؤدي ذلك إلى التهابات في الجسم تؤثر سلباً على صحة القلب، كما أن البرد قد يزيد أيضا احتمالات تجلط الدم.

د. وليد ابودهن

Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار