الوسواس القهري (OCD) هو أحد أنواع القلق النفسى Anxiety disorder وهو عبارة عن أفكار وصور تدخل إلى عقل الإنسان بطريقة مكررة يمكن للشخص السليم دفعها ومنع تكرارها، ولا يتركها تقهره.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ما هو غمد الوتر المضيق

أما فى الحالة المرضية فإنه لا يقوى على دفعها أو منع تكرارها، فتأخذ به وتلح عليه وهو يحاول جاهداً مقاومتها دون جدوى، وكلما قاوم هذه الأفكار تزايد عنده القلق، وهو يعلم يقيناً أنها أفكاره هو وليست دخيلة عليه، ويعلم أنها تافهة ومع ذلك فإنه مضطر للتفكير فيها لا إرادياً، حتى إنه ليصاب بالاكتئاب إذا ما تبين له أن عمله ومستقبله سوف يتأثر نتيجة لذلك، ويتميز بتسلط فكرة معينة على العقل مثل عدم نظافة اليدين ويصاحب ذلك تكرار فعل معين بدون داع مثل تكرار غسل اليدين لعدة مرات متتالية مع أن المريض يدرك تماماً ما يفعله بل وأحياناً يحس بأنه لا لزوم لتكرار هذا الفعل ولكن يجد نفسه مدفوعاً لتكراره.

ويتكون من جزئين رئيسيين:

1. الوساوس المسيطرة Obsessions: وتتميز بأربعة أشياء:
– فكرة معينة تسيطر على التفكير.
– هذه الأفكار لا تكون لها صلة بالمشاكل التى يتعرض لها المريض.
– محاولة مجاهدة النفس لتجاهل هذه الأفكار ونسيانها وعدم تكرار الفعل مما يشكل ضغط نفسى عليه (حيث يدرك مريض الوسواس أن هذه الأفكار لا أساس لها من الصحة بعكس مريض الفصام الذى يعتقد بصحة أفكاره).
– يعي المريض تماماً بأن هذه الأفكار نابعة منه هو وليس لأى شخص آخر دخل بها.

2- الفعل الإجبارى (القهري) Compulsions:

اقرأ: د. وليد ابودهن: احذروا من سموم أشعة الشمس

ومن أشهر الوساوس التي تسيطر على الإنسان:

– الشك فى نظافة الأشياء.
– الإحساس بعدم الأمان.
– الشك فى نسيان أمر ما أو فقدان شيء أو شخص.
– الخوف من إرتكاب الذنوب والمعاصي.
– حب الإلتزام بنظام معين وعدم تغييره مهما كانت الظروف.
– كثرة التفكير فى المسائل المتعلقة بالجنس.

– تكرار التأكد من غلق النوافذ والأقفال وغلق مفتاح الغاز وفصل المكواة والإطمئنان على وجود الأطفال حتى أن المريض أحياناً يعود بعد الخروج إلى الشارع للإطمئنان مرة أخرى مما يتسبب فى تعطيل مواعيده.
– تكرار العد حتى رقم معين لعدة مرات أو الرغبة المتكررة في لمس شىء معين.
– التصرف بعنف مع الناس نتيجة الشك فى نواياهم والإلحاح فى طلب إحتياطات أمنية مثل وضع أقفال على الباب ونحوه.
– عمل الجداول بكثرة وكتابة قائمة بالأشياء حتى وإن كانت غير مهمة.

ملحوظة: مريض الوسواس القهري يعي تماماً أن هذه التصرفات غير طبيعية طوال فترة مرضه، تستغرق هذه التصرفات أكثر من ساعة يومياً أو تزيد مما يسبب ضياع الوقت ويؤثر على أنشطة الحياة اليومية.

معدل الحدوث:

تشكل نسبة المرضى على مستوى العالم من 1,7%- 4 % على مستوى العالم ، ويظهر عادة فى سن من 10-24 سنة ويتساوى فى نسبة الإصابة الذكور مع الإناث ، وإن كان فى الذكور يظهر بمرحلة الطفولة وعادة ما يكون مصحوباً بمرض النشاط الزائد ونقص الإنتباة Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD) .

اقرأ: د. وليد ابودهن: ماذا يحدث للدماغ خلال شلل النوم؟

أسباب حدوثه:

2. العدوى Infections: ورد فى بعض الحالات الإصابة بالوسواس القهرى عقب الإصابة بالعدوى البكتيرية المعروفة بستربتوكوكاى من المجموعة الأولى Group A streptococcal infection حيث يرى بعض العلماء أن الأصابة بالستربتوكوكاى يؤثر على الجهاز العصبي في الأطفال فيما يعرف بـ PANDAS ß pediatric autoimmune neuropsychiatric disorders associated with streptococcal infection، وكذلك فى بعض الحالات المصابة بفيروس الهربس Herpes simplex.

3. الضغط العصبي Stress: تزداد حدة الأعراض مع تعرض المريض للضغط العصبي.

4. الظروف المحيطة بالشخص Interpersonal relationship: أحياناً تؤثر الظروف المحيطة بالشخص أو تعرضه لموقف معين في إصابته بالوسواس القهري وإن لم يثبت بعد مدى العلاقة بين النشأة والإصابة بالمرض.

أعراض المرض:

بمعرفة التاريخ المرضى للحالة وذلك عن طريق سؤال المريض عدة أسئلة من خلالها يمكن تشخيص المرض، ويقوم الطبيب النفسي عن طريقها بتقييم الحالة ويستنتج منها:

– أن يظل المريض يعبث بشعر رأسه ويخلعه ويستمر فى هذا حتى وإن أدى ذلك إلى نزع جزء من شعر الرأس Tricholillomania.

اقرأ: د. وليد ابودهن: هل تعاني من الأوجاع في جميع أنحاء جسدك

– القلق الدائم من الإصابة بمرض معين مما يتسبب أن يقوم المريض بعمل فحوصات مستمرة ودائمة للتأكد من عدم الأصابة بهذا المرض Hypochondriasis.

– الإحساس المستمر بالذنب وأنه إقترف إثم وذنب ويكون غالباً الوسواس القهرى مصحوباً بإكتئاب.

1. تحديد متى بدأت هذه الأعراض فى الظهور مع وجود أعراض أخرى مثل القلق النفسى Anxiety disorder ، وجود أعراض نفسجسمية Somatoform disorders، مشاكل فى التغذية Eating disorders ، النشاط الزائد فى الأطفال.
2. معرفة التاريخ المرضى للعائلة وما إذا كان هناك أحد أفراد العائلة مصاب بإضطراب نفسى أم لا.
3. معرفة اذا ما سبق للمريض تعاطى المخدرات ، أو العقاقير التى تسبب إضطراب نفسى دون إستشارة الطبيب.
4. الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية قبل الأصابة بالمرض.

اقرأ: د. وليد ابودهن: أمراض غامضة ونادرة حيرت الأطباء

الفحوصات:

عند عمل أشعة بالرنين المغناطيسى على المخ MRI ، أو عمل إختبار بالموجات المستفزة Positron emission topography (PET) وهو عبارة عن ( إعطاء المخ إشارات سمعية أو بصرية ) يتضح الآتى أنه فى حالة الأصابة بالوسواس القهرى تزداد كمية الدم الواردة للمخ فى منطقة الفص الجبهى المسئول عن العاطفة .

العلاج:

ويشمل العلاج 3 أشياء هم: العلاج الدوائى Pharmacotherapy، العلاج السلوكي Behavioral Therapy، العلاج الجماعي Group therapy.

– أولاً العلاج الدوائي Pharmacotherapy: وذلك عن

طريق إستخدام مضادات الإكتئاب مثل مغلقات مستقبلات السيريتونين seritonin reuptake inhibitor (SSRI) Selective مما يزيد من نسبة السيريتونين فى الدم وهو الذى يعمل على تحسين المزاج ، وكذلك إستخدام Tricyclic antidepressant (TCA) مثل الأنافرانيل Anafranil، ويحتاج المريض إلى إستخدام نوع واحد من مضادات الإكتئاب، وفى الحالات الشديدة يستخدم أكثر من نوع مع بعض، ويبدأ أثر العلاج فى الظهور بعد حوالى من 6-10 أسابيع من العلاج المنتظم. ومن الأدوية التى أثبتت فاعليتها حديثاً إستخدام النورايبينفرين Norepinephrine (NE) مثلDesipramine، وقد أظهر بعض المرضى تحسن سريع عقب إستخدام SSRI مع NE.

اقرأ: د. وليد ابودهن: كيفية الوقاية من الوثاب وطرق العلاج؟

– ثانياً : العلاج السلوكى Behavioral therapy:

يتم العلاج السلوكى بمساعدة الأخصائي النفسي فيما يعرف بالعلاج الإدراكى Cognitive behavioral therapy (CBT) وذلك عن طريق تعريض المريض للمؤثر الذي يدفعه لتكرار الفعل مع محاولة تقليل تكرار الفعل تدريجياً مثال ذلك اذا كان المريض معتاد على غسل يده 40 مرة فيغسلها 20 ثم 10 ثم 5 مع ترك المكان عقب هذا العدد ومحاولة الإسترخاء بعدها وعدم العودة مرة أخرى حتى يتخلص المريض من هذا السلوك تدريجياً، مع عمل تمارين للإسترخاء Relaxation techniques.

– ثالثاً: العلاج الجماعى Group therapy:

– في 70% من الحالات تتحسن الحالة مع العلاج الدوائي والسلوكي، وإن كان من الممكن أن تعاود الحالة المريض مرة أخرى، لذا يجب أن يتابع المريض مع الأخصائي النفسي مع تعليم المريض وأهله طبيعة المرض والعلاج والأعراض الجانبية للعلاج وأهمية المتابعة.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ما علاقة الجوارب بالعملية الجنسية؟

– 5% من المرضى يتم شفائهم شفاء تاماً فلا يعانون من الأعراض مرة أخرى حتى بعد إيقاف العلاج وأن كان من الممكن أن تظهر الأعراض مرة أخرى كأي مرض آخر ولكن يتم السيطرة عليها بالعلاج لمدة أخرى.

– 15% من المرضى تسوء حالتهم حتى مع العلاج وعدد قليل منهم يحتاج إلى الدخول إلى المستشفى، وعند عدم الإستجابة للعلاج يتم إتباع الآتي مع المريض:

– زيادة جرعة العلاج أو إستخدام أكثر من نوع مع بعض مثلSSRI مع NE.

– زيادة جلسات العلاج السلوكي والإسترخاء.

– إستخدام بعض العقاقير الأخرى اذا كان الوسواس القهرى مصحوب بمرض نفسي آخر مثل: إستخدام الليثيوم Lithium فى حالات الإكتئاب والبسبيرون Buspirone فى حالات الأصابة بأنواع أخرى من القلق النفسي.

– عمل جلسات العلاج بالصدمات الكهربائية Electroconvulsive therapy ويتم ذلك بتخدير المريض تخديراً كلياً ووضع قطبي تيار كهربي ضعيف على منطقة الفص الصدعى فيساعد ذلك على تنظيم كهرباء المخ، وتساعد هذه الجلسات فى تحسين الحالة في بعض المرضى الذين يعانون من الإكتئاب الشديد والرغبة فى الإنتحار مع وجود الوسواس القهري.

– التدخل الجراحي ويعتبر السلاح الأخير ويستخدم فقط في الحالات الشديدة الصعبة والتي لا يجدى معها العلاج الدوائي والطرق الأخرى وإستخدام هذه الطريقة محدود جداً وعدد من المراكز المحدودة في العالم فقط هي التي تستخدم هذه الطريقة.

د. وليد أبودهن

Copy URL to clipboard
19 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
17 مايو 2022
14:03
التعداد الرسمي للأحزاب والشخصيات بحسب وزارة الداخلية والبلديات
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار