منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

زين العمر النجم اللبناني صاحب الصوت الأجمل بين أقرانِهِ، والذي ينتمي سياسيًا إلى فخامة رئيس الجمهورية أي لحزب (التيار الوطني الحر) أو كما نقول في لبنان ينتمي “للعونيين” دون أن يكون منتسبًا.

زين يدافع عن رئيسنا، وعن معتقداته أو قناعاته، لكنه مرة لم يقلل أدبًا أو هاجم أحدًا أو اعتدى على أحد أو شتم أحدًا، من معارضيه رغم أنه تعرض ولا يزال لوابل من الشتائم، لكنه يترفع كما يليق بحزبه وبرئيسنا (ميشال عون) ويتصرف بذكاء وحنكة ويكتسب بذلك كل احترامنا.

شربل خليل يتوعد الثوار بالضرب

زين العمر ليس جديدًا على الانتماء السياسي، ولا على الأغنية الوطنية وكلنا يعرف أغنيته الوطنية الشهيرة سنة 2001 والتي استهدفت الخط الحريري في سياسة أوصلتنا إلى التهلكة حين غنى: (شو عملتلي بالبلد).

لو أن العونيين يقتدون بهذا الشاب الرائع كي لا يقع الشقاق بين شعب لا يحتمل المزيد من التفرقة.

هل أتفق مع زين العمر في كل ما يقول؟ طبعًا لا.

هل يتفق معي في كل ما أقول؟ طبعًا لا.

لكن صداقتنا أكبر من خلافات في الرأي.. بل خلافاتنا تجمعنا أكثر، وتوقد بيننا شرارة المحبة والوعي، وهذا المطلوب من كل مواطن مسؤول.

ليت الشباب العوني خصوصًا الفنانين من الذين نحبهم يقتدون بزين العمر خصوصًا شربل خليل.

نضال الأحمدية