1win

عادةً ما تكون المعالجة الكيميائية هي العلاج الأول الذي يحاول الأطباء اتباعه لعلاج اللمفومة، بما في ذلك الشكلين الأكثر شيوعًا للمرض وهما: اللِمْفُومة اللَاهودجكيني واللِمْفُومة الهودجكيني. لكن بدائل المعالجة الكيميائية آخذة في التطور، مثل علاجات الخط الأول والخيارات الاحتياطية هذا ما يوضحه ستيفن أنسيل، دكتور في الطب، دكتوراه الفلسفة, المعتلي كرسي الدَّمَوِيَّات وأخصائي أورام الدَّمَوِيَّات فيمركز مايو كلينك الشامل للسرطان.

اللمفومة أحد أمراض سرطان دم والذي يبدأ عندما تتطفر إحدى خلايا الدم البيضاء المقاومة للجَراثيم، والتي تسمى الخلايا اللِمْفاوِيَّة، وتتكاثر سريعُا. ظهر ما يقرب من نصف مليون حالة جديدة من اللِمْفُومة اللَاهودجكينية و82409 حالة جديدة من اللِمْفُومة الهودجكيني في عام 2022، مما يجعلها في المرتبة العاشرة (10) والسادسة والعشرين (26) من أكثر أنواع السرطان المُشخصة الأكثر شيوعًا في ذلك العام، على التوالي، وفقًا لأحدث الإحصاءات الصادرة عن الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

اقرأ: أسباب وأعراض اضطراب شرب الكحول – دراسة

قد تشمل الأعراض تضخم العُقَد اللمفية، وحكة في الجلد، والتعرق الليلي، والحُمّى، والإرهاق المستمر، وفقدان الوزن غير المبرر وضيق النفس.

تطوير علاجات جديدةلتحسين نتائج اللمفومة لدى المرضى هو أولوية قصوى بالنسبة للدكتور أنسيل.

ويقول الدكتور أنسيل: “يتعلق الأمر بتحسين النتائج مع تقليل الآثار الجانبية – باستخدام العلاجات التي يمكن أن تستهدف السرطان نوعيًا ويكون تأثيرها أقل على خلايا الجسم الطبيعية السليمة”. “توجد نسبة عالية من المرضى الذين عولجوا من اللمفومة. عند شفاء المرضى، قد يعانون من مضاعفات طويلة المدى وعليهم التأقلم معها. فكرتنا هي الحصول على أفضل النتائج وتقليل المشاكل طويلة المدى.”

تضمنت دراسات الدكتور أنسيل العمل كجزء من مجموعة مايو وهي مجموعة علاجات السرطان المبكر. تقدم مجموعة الأبحاث العلاجية للمرضى الذين لم يستجيب السرطان لديهم للمعالجة الكيميائية الفرصة للانضمام إلى التجارب السريرية في المرحلة المبكرة للعلاجات الجديدة المحتملة.

اقرأ: محمد عبده وأول تعليق بعد اعلان اصابته بالسرطان!

يقول الدكتور أنسيل إن الأشخاص المصابين باللمفومة قد يتلقون االمعالجة الكيميائية وحدها أو مزيجًا من المعالجة الكيميائية والمعالجة غير الكيميائية. تشمل خيارات المعالجة غير الكيميائية المعالجة المناعية، والمعالجة بالخلايا التائية بمستقبلات المستضد الخيميرية (تعرف اختصارا بالمعالجة بالخلايا التائية المستقبلة للمستضدات الخيمرية CAR-T)، والعلاج الاستهدافيّ، وزرع نخاع العظم، والمعالجة الإشعاعية، حسب توضيحه:

تستخدم المعالجة المناعيةالجهاز المناعي في الجسم لمحاربة السرطان، وذلك بإِحْصار قدرة الخلايا السرطانية على الاختباء من محاولات مهاجمة الجسم لها. توجد أنواع عديدة من المعالجة المناعية. ساهمت أبحاث الدكتور أنسيل في علاج سرطان اللمفومة عن طريق العلاج بنقاط التفتيش المناعية،بالأدوية التي تساعد الجهاز المناعي على محاربة الخلايا السرطانية دون تدمير الخلايا السليمة.

اقرأ: سرطان القولون وعلاقته ببروتينات الخلايا

في المعالجة بالخلايا التائية بمستقبلات المستضد الخيميرية، تُعزل بعض خلايا الدم البيضاء للمريض، بما فيها الخلايا التائية، ومعالجتها في المختبر لإنتاج مستقبلات المستضد الخيميرية، أو اختصارًا CARs، التي تنشط قدرة الخلايا التائية على التعرف على الخلايا السرطانية وقتلها. تُحقن بعد ذلك الخلايا التائية المستقبلة للمستضدات الخيمرية (CAR-T) مرة أخرى في مجرى دم المريض. يعتبر هذا النوع من المعالجة المناعية أحد أكثر المجالات الواعدة لعلاج السرطان. الدكتور أنسيل هو عضو في برنامج العلاج بالخلايا التائية المستقبلة للمستضدات الخيمرية (CAR-T) في مايو كلينك.

تستخدم المعالجة الاستهدافيّة الأدوية أو المواد الأخرى — منفردة أو مجتمعة — لتحديد الشُذوذات داخل الخلايا السرطانية ومهاجمتها مع تقليل الضرر على الخلايا الطبيعية. يبحث الدكتور أنسيل حاليًا عن تجميعات دوائية جديدة محتملة ويدرس آثارها الجانبية.

في زراعة النخاع العظمي، المعروفة أيضًا باسم زراعة الخلايا الجذعية،تحقن الخلايا الجذعية السليمة المكونة للدم في الجسم لتحل محل النخاع العظمي الذي لا ينتج ما يكفي من خلايا الدم السليمة.

تستخدم المعالجة الإشعاعية أشعة عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، لقتل الخلايا السرطانية. بالنسبة لأنواع معينة من اللِمْفُومة اللَاهودجكينية، قد تكون المعالجة الإشعاعية هي العلاج الوحيد الذي تحتاجه، خاصة إذا كانت اللمفومة لديك بطيئة في النمو ومحددة في مكان واحد أو مكانين فقط. والأكثر شيوعًا هو استخدام المعالجة الإشعاعية بعد المعالجة الكيميائية لقتل أي خلايا لمفومة المتبقية.

اقرأ: منظمة الصحة الاميركية: الكحول تصيبك بالسرطان

لسوء الحظ، لا توجد طريقة معروفة لمنع اللمفومة، ولكن اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة أمران مهمان. يقول الدكتور أنسيل إن بإمكانهم مساعدة المرضى على التعامل بشكل أفضل مع علاجات السرطان والحصول على نتائج أفضل.

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار