منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

تداولت وسائل إعلام سورية خبرًا عن منع كل من الفنانيْن السورييْن عابد فهد وأمل عرفة، من الظهور الإعلامي في سوريا، والقرار حسب الأخبار المنتشرة فيما تسمى بالمواقع المحترمة! فأصدرته الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وحين دخلنا إلى الصفحة الرسمية للهيئة لم نجد التصريح.

لكن وسائل الإعلام السورية قالت إن الممثليْن تبلغا القرار شفهياً، ولم يُعمم على عامة الشعب، وربما يكون الخبر صحيحًا ما دفع بأمل عرفة إلى إعلان اعتزالها التمثيل نهائيًا، وقالت في تصريح خاص لجريدة الأخبار اللبنانية، عبر مندوبها الصحافي السوري وسام كنعان:

(سأتركه لأهله هذا آخر كلام عندي، أشعر بالقرف النهائي، ربما تعيلني أيّ مهنة أخرى على الحدود الدنيا من الحياة الكريمة، بطريقة أفضل مما يحصل معي في هذه المهنة).

وقالت المواقع السورية إن قرار منع أمل عرفة من الظهور الإعلامي ليس معروفًا.

كل ما حدث مع الممثليْن كان واضحًا جدًا، وإن كانا مُنعا حقاً فللأسباب التالية نحلّلها كما هي.

أمل عرفة شاركت في مسلسل (كونتاك) وفي إحدى الحلقات سخرت من الهجمات الكيماوية بحسب المشهد، الأمر الذي عرّضها لإنتقادات كبيرة ورأى المعارضون أنها استهزأت بدم الأطفال الأبرياء، واضطرت لتبرر موقفها واعتذرت علنًا من الجميع وقالت إنها لم تقصد الإساءة ولو كانت علمت بأن المشهد سيعرض هكذا لم كانت قبلت. اعتذارها دفع المؤيدين للنظام السوري بالهجوم عليها واعتقدوا أنها تهاجم النظام وتتودد للمعارضة.

اقرأ: أمل عرفة تعتذر من السوريين بعد الإساءة – صورة

أما عابد فهد فشارك في رمضان 2019 في مسلسل (دقيقة صمت) الذي عرض على شاشات عربية من غير موافقة السلطات السورية بعدما صوّر المسلسل على الأراضي السورية.

اقرأ: وزارة الإعلام السورية صادق الصباح تخطاها بـ (دقيقة صمت) ورضوان خطف وسرق- وثيقة

وما زاد الأمر سوءً تصريح كاتب المسلسل سامر رضوان أن العمل كان موجهاً للسلطات السورية الفاسدة، وبما أن عابد بطل (دقيقة صمت) اعتبروه مسؤولًا أساسيًا عن رسالة المسلسل، لذا مُنع من الظهور الإعلامي على القنوات السورية فقط، ويمكنه من دخول بلده بأمان.