نشرت الممثلة اللبنانية نادين_الراسي صورةً لها ظهرت دون أن تضع المساحيق أبدًا.

قالت إنها لم تستخدم أي (فلتر) لتعديل ملامحها وإخفاء عيوبها، ما لاحظناه بشكل واضح.

الصورة عفويّة والتقطتها ونشرتها نادين دون أن تعديل.

إقرأ: نادين الراسي حزنت على هذا الرجل ومعاناة اللبنانيين تتفاقم!

بدت جميلة جدًا، تشبه نفسها عندما تضع المساحيق، ولم نشعر أننا أمام إنسانة أخرى.

كثيرات من نجمات العرب تتبدّل ملامحهنّ عندما يضعن المساحيق، أما نادين فمن القليلات اللاتي نعرفهنّ دون أن يضعن شيئًا، وإن وضعن كلّ أدوات (المكياج) المُتاحة في هذا الكون!

إقرأ: نادين الراسي بالبكيني الأسود الجريء والتقطوا صورتها!

بدا وجهها مرتاحًا والهالات السوداء قليلة جدًا، ما يدل على راحة نفسية تعيشها الآن بعدما عادت للعمل وتترقب عرض مسلسلها الجديد الذي يجمعها بالفنان والملحن اللبناني زياد_برجي والممثلة السورية هبة_نور تحت عنوان (نسونجي بالحلال).

إقرأ: أول فيديو لنادين الراسي من مسلسلها الجديد!

على الصعيد الشخصي، تمضي أجمل الأوقات مع خطيبها مجد عبدول الذي ستتزوجه خلال أسابيع.

إقرأ: نادين الراسي هكذا قبّلها خطيبها – فيديو

ماذا لو توّقفتِ أيتها المرأة عن وضع المساحيق لفترة من الزمن كما فعلت نادين بالصورة أدناه؟

ماذا يقول الطب؟

نشرت مجلة (ومنز هيلث) الأمريكية تقريرًا أظهرت به فوائد التوقف عن وضع مساحيق التجميل لمدة شهر بالنسبة للبشرة.

طبيبة الأمراض الجلدية في مدينة نيويورك هادلي كينغ قالت: (الحاجز الذي تشكّله مستحضرات التجميل غالبًا ما يُضاعف من إفراز البشرة للزيوت، لذلك يساعد الامتناع عن وضعها في التقليل من إفراز الزيوت، التي تؤدي إلى انسداد المسام وظهور البثور).

تابعت: (على الرغم من أن البشرة سوف تعيد تجديد نضارتها وتعتاد على الوضع الطبيعي الجديد الذي يتمثّل بخلوّها من أي أثر لمساحيق التجميل، إلا أن ذلك يؤثر مؤقتًا على إفراز الزهم ما يؤدي إلى انسداد المسام وانكسارها).

أضافت: (بحال حدوث ذلك، ينبغي المواظبة على استخدام روتين لطيف للعناية بالبشرة، مثل تنظيف البشرة برفق ووضع مرطب، كما يمكنك إضافة مكون فعّال على غرار مركّب الريتينويد أو حمض الساليسيليك. هذه المكونات يمكن أن تساهم في تنظيف البشرة، وسوف تجعلها أكثر إشراقًا).

طبيبة الأمراض الجلدية في مركز سبرينغ ستريت للأمراض الجلدية في مدينة نيويورك ناديا كيتشاك قالت إنه من خلال تجنب استخدام كريم الأساس وأحمر الخدود، تسترجع البشرة قدرتها على إفراز الزيوت الطبيعية بشكل متوازن مما يسمح لها باستعادة رطوبتها.

تابعت: (من خلال التقليل من وضع مستحضرات التجميل، يقل احتمال الإفراط في تنظيف البشرة لإزالة المستحضرات، الذي من شأنه أن يمنعها من إفراز الزيوت الطبيعية بشكل متوازن).

الدكتورة كينغ حكت :(مكونات مستحضرات التجميل تستقر على البشرة على عكس العديد من مكونات منتجات العناية بالبشرة التي تتغلغل في البشرة، لذلك فإن الحاجز الذي تُنشئه قد يؤثر على إفراز البشرة للزهم وترطيبها على حد سواء لأن البشرة تتفاعل بشكل مختلف مع العوامل الخارجية مثل الرطوبة).

أضافت: (يزيد الحاجز الذي تنشئه مساحيق التجميل من إفراز الزيوت الطبيعية، لذلك فإن الامتناع عن وضعها يمكن أن يقلل من هذه الإفرازات التي تؤدي إلى انسداد المسام وظهور البثور).

الدكتورة كيتشاك سردت: (التخلي عن استخدام مساحيق التجميل يساهم بحماية البشرة الحساسة من التعرض للبكتيريا التي تتكاثر في فرشاة تطبيق مساحيق التجميل وألواح المكياج التي تُستخدم بشكل يومي.. وحتى لو كنت تغسلين الفرشاة بانتظام، يمكن للبكتيريا البقاء فيها وفي المساحيق بحد ذاتها، حتى لو كانت تحتوي على مواد حافظة).

قالت الدكتورة كيتشاك إن مساحيق التجميل، وخاصة البودرة، يمكن أن تستقر في الخطوط والتجاعيد الدقيقة ما يجعلها تبدو أكثر وضوحًا، خاصة حول العينين.

كما إن عملية إزالة المساحيق كل ليلة يمكن أن تؤدي إلى شد الجلد بشكل متكرر مما يمكن أن يؤثر على مرونته، وبالتالي التقدم في السن بشكل أسرع، حسب وصفها.

تابعت: (بحال كنت تُطبّقين طبقة سميكة من الماسكارا أو تنامين دون إزالتها أو لا تزلينها بلطف بما فيه الكفاية، سيتسبب ذلك بتكسّر الرموش بهذه الطريقة، وقد تلاحظين من خلال الامتناع عن وضعها أن رموشك تبدو أطول أو أكثر كثافة).

نادين الراسي
نادين الراسي
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار