قال رئيس الفيفا السابق سيب بلاتر إن الولايات المتحدة الأميركية ستكون قادرة على استضافة كأس العالم لكرة القدم عام ٢٠٢٢، بعدما فُضحت ملفات فساد جديدة ضد قطر.

البطولة العالمية مقرر إقامتها في قطر، وستبدأ في ديسمبر ٢٠٢٢، وهذه المرة الأولى في التاريخ التي لا تُجرى المباريات بها خلال شهريْ يونيو-يوليو.

بلاتر روى: (بإمكان ألمانيا أيضًا أن تنظّم البطولة، لكن هذا يعني أن كأس العالم ستُقام في أوروبا لمرة أخرى بعد ٢٠١٨، لا أعتقد هذا الخيار مثالي).

تابع: (أعتقد أن أمريكا تستحق هذه الفرصة، عوضًا عن استضافتها كأس العالم ٢٠٢٦، يمكنها أن تستضيف البطولة المقبلة).

الولايات المتحدة والمكسيك وكندا من المقرر أن يستضيفوا البطولة العالمية بعد ٦ سنوات.

أضاف بلاتر: (قطر لا تستحق).

رئيس الفيفا سابق كان أتُهم بإجراء صفقات مشبوهة مع اتحاد كرة القدم الكاريبي لبيع حقوق بث المباريات في كأس العالم الماضي عام 2018.

بلاتر آنذاك نفى التهمة وروى: (كل الاتهامات ليست أكثر من مؤامرة حقيرة يشنونها ضدي).

تاريخ بلاتر لا يجعل الناس تثق بكلامه لأنه سبق وأتُهم أيضًا بدفع 1.8 مليون يورو لرئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني بصورة غير شرعية.

Copy URL to clipboard
20 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد




















منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين



شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار