اتحد نجوم مصر فيما بينهم لمساعدة العائلات الفقيرة لأن الدولة المصرية عاجزة عن تلبية كل الاحتياجات.

نجوم مصر الشرفاء بساعدون فقراء بلادهم وليتعلم الكل منهم

الممثل المصري عمرو يوسف نقل التحدي للفنانة السورية أصالة نصري التي قبلته وتكفلت بمئة عائلة مصرية، وربما فعلتها خجلًا من عمرو الذي وضعها بموقف محرج ولا يمكنها التراجع أو التجاهل.

الغريب أن أصالة لم تساعد مرة أهل بلدها لا من المعارضين الذين تنتمي إليهم، ولا الموالين الذين يكرهون اسمها لأنها خائنة لوطنها ورئيسها الذي فضّلها يومًا على كل النجوم السوريين.

ربما يسأل البعض لمَ لم نهاجم كندة علوش التي تبرعت لعائلات مصرية فقيرة؟

أولًا: لأن كندة ومنذالحرب السورية أعلنت فقط انها مع الثوار ولم تهاجم النظام السوري وحين علمت بالمخططات الدولية ابتعدت عن التصريحات السياسية واهتمت بعملها.

ثانيًا: لم تترك يومًا أطفال سوريا الذين يتواجدون في الخيم، وتزورهم دائمًا وتستمع لهم وتلعب معهم.

ثالثًا: كندة متزوجة من الممثل الصمري عمرو يوسف ومن المؤكد أنها حصلت على الجنسية المصرية أينها أنها أصبحت تنتمي لمصر وليس لسوريا فقط.

Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار