في العام ٢٠١٤ تعرّضت الممثلة السورية تولاي هارون لسرقة سيارتها، وقدّمت بلاغًا الا أنها لم تستطع استرجاع حقها في بلدها.

اقرأ: تولاي هارون: لم أعتزل وناهد الحلبي: لم أشتم تيم حسن ومعتصم النهار

وبعد ٦ سنوات روت الحادثة بقهر وقالت إنها خاب ظنها، وكتبت: (سنة ٢٠١٤ انسرقت سيارتي بس حابة قلكن باركولي انو رجعت وانا فرحانة كتير انو رجعت والحمدلله انو قدرو يرجعولي ياها وانمسكو الحرمية هاد اهم شي انو انمسكو وانا فرحتي مابعطيها لحدا انو رجعت السيارة وطبعا انا عشت الحالة حالة الفرح بس بالأخر اكتشفت انو كذبة نيسان طلع مافي اي خبر عن السيارة)

اقرأ: تولاي هارون تزور قبر شقيقتها دينا ووالدها قبل رمضان – صورة

وتابعت: (بس انشالله اللي اخدها واللي ساعدو بأخدها واللي عم يغطي عليهن انشالله بشوف فيهن يوم والله لايهنيي اللي اخدوها)

الغريب أن ممثلة بحجم تولاي تُسرق سيارتها ولا تستطيع بحكم علاقاتها القوية أن تسترجعها وتسترجع معها شقى عمرها وتعبها.

اقرأ: تولاي هارون لم تخلع الأسود على شقيقتها دينا.. وكيف احتفلت؟ – فيديو

وربما أيضًا بسبب الأحداث في سوريا والحرب الدائرة هناك التي كانت في بدايتها آنذاك، وسيطرة داعش والنصرة على بعض المناطق السورية قبل أن يستعيد الجيش السوري أغلبية المناطق بعد سنوات.

لا أمل باسترجاع سيارتها بعد كل هذه السنوات، وعليها أن تنسى هذه المصيبة وتكمل حياتها وتؤسس من جديد بما أن الأوضاع في سوريا باتت أفضل.

Copy URL to clipboard



















منذ سنة







شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار