منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

بعدما أعلنت الفنانة المصرية رولا محمود إصابتها بفيروس كورونا أثناء تواجدها في لندن، وأصبحت بالتالي الأولى بين مشاهير مصر التي يخترق جسدها الفيروس المميت، دعمتها الممثلة الكبيرة سمية الخشاب وتمنت لها الشفاء.

إقرأ: أول فنانة مصرية تُصاب بفيروس كورونا!

كتبت: (ألف سلامة عليكِ الله يشفيكِ ويعافيكِ بقدرته.. تفائلي في الله خير، وثقي في قدرة الله عز وجل.. قلوبنا معاكِ وإن شاء الله ربنا ينجيكِ يا حبيبتي).

سمية الوحيدة التي تذكرت زميلتها ودعمتها ولو معنويًا عبر التغريدة التي دوّنتها، فيما تجاهل غالبية النجوم في مصر خبر إصابة رولا ولم نرهم يكتبوا حرفًا لمساندتها.

رولا ليست من نجمات الصف الأول في مصر، ولم تعمل كثيرًا بالتمثيل، لكنها بنهاية المطاف ممثلة وحتى لو كانت من فئة الكومبارس، لذا نستغرب عدم اهتمام نجوم مصر الذين لطالما أشتُهروا بأخلاقهم الرفيعة ودعمهم لزملائهم بمحنهم، مهما كان مستوى نجوميتهم.

سمية عهدناها إنسانة وفية ومخلصة لكل البشر، لذا لم تفاجئنا وربما لا تربطها صداقة وطيدة برولا التي نتمنّى أيضًا شفاءها، لكن إنسانيتها حرّكتها وطيبتها ورغبتها أن لا يُصاب أحد حتى لو كان عدوها بالفيروس.