منذ 4 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

صالح الجسمي، إسم تعمشق على قفا شقيقه النجم الكبير حسين الجسمي، وإلا من سيعرفه؟

ويقول من يعرف أن الجسمي أصبح لا يطيق تصرفات شقيقة غير المسؤول، وفضائحه غير المتناهية.

من يسمي نفسه، إعلامي يمضي معظم أوقاته في سيارته يهاجم نجمات الوطن العربي، ويشتمهن بكلمات وضيعة، متبعًا سلوك العاهرات.

رغم أن سنه جاوز الخمسين، لكنه يجري يوميًا وراء نجمات بنصف عمره لنيل الشهرة او مبلغ مالي يقيه الفقر.

هذا النكرة لم يحفظ الدرس، فمنذ أشهر دخل السجن ولولا تدخل شقيقه لكان محبوسًا اليوم، لكن النجمة المغربية، مريم حسين فضحته، وقالت أنه دخل السجن بعد الحكم عليه لمدة شهر وأسبوع، بعدما شوه سمعتها.

اقرأ: مريم حسين للجسمي: ليه ما تعترف بحبك ليّ؟ – وثيقة

مريم قرصت أذنه قرصة موجعة ما زالت تؤلمه لحد الساعة، ورغم أنه أعلن إعتزال النقد الفني والسوشيال ميديا بداية 2019 قائلًا أنه فخور بما قدمه طوال السنوات الماضية، ومنها منعه من تقديم مسلسل يسيء للفتيات السعوديات، إلى جانب نجاحه في اتخاذ قرار بطرد الفنانة المغربية وداد سيري من المملكة، والتي وصفها بـالذبابة، لكنه تراجع عن إعتزاله ويواصل قذف المحصنات.

سليمان البرناوي-الجزائر