منذ 4 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

هنأت رئيسة التحرير نضال الأحمدية متابعي (الجرس) بمناسبة عيد الميلاد المجيد، ودعتهم لتبادل الخبرات معها، وسرد أهم القصص التي مروا بها والدروس التي تعلموها في عام ٢٠١٩.

تحدّثت لأول مرة عن الأزمة المالية الصعبة التي مرت بها منذ أواخر عام ٢٠١٨ حتى منتصف العام الحالي، وكيف بقيت بلا مال ولم تستدن أو تشعر أحدًا بما تعاني، ورفضت فكرة أن تبيع أرضًا أو منزلًا لها، وفكرت جديًا أن تعمل كمعلّمة لغة عربية خارج لبنان، لأن الرواتب ضعيفة في وطنها.

روت إن موقع (الجرس) تراجع بشكل ملحوظ منذ سنة، واتخذت قرارًا مغامرًا بالتخلي عن كافة المحررين، وبقيت تكتب لوحدها مع الزميل سليمان برناوي ٢٠ ساعةً في اليوم، حتّى تكسّر أصبعاها ولم تستطع شراء دواء أو معالجته لتتصل بالزميلة سارة العسراوي التي استنجدت بوالدتها لترشدها على طريقة علاج يدوية، ومع ذلك لم تتوقف عن الكتابة رغم الوجع.

تفاني وإخلاص رئيسة التحرير في عملها وقرار إعادتها المحررين للعمل، جعل (الجرس) يستعيد بريقه ويحصد المرتبة الأولى في لبنان والسابعة في العالم بالمواقع الناطقة باللغة العربية.

نصحت المتابعين بالتمسك بإيمانهم وعدم إذلال أنفسهم لأحد مهما تدنت أوضاعهم، لأن الإرادة تصنع المعجزات.

لمشاهدة المزيد عبر الفيديو أعلاه.