تغلغل فيروس كورونا في كل أنحاء العالم ولم يستطع أحد حتى الآن الوصول إلى لقاحٍ أو علاج يشفي المصابين.

في مصر، يتدهور الحال يومياً، وتزداد أعداد المصابين بصورة خطيرة مما ينذر بضرورة الالتزام بالمنازل حتى لا تمر مصر بنفس سيناريو إيطاليا المؤسف.

الحكومة المصرية اتخذت قرارات بإيقاف الدراسة وتعليق الطيران، ومنع التجمعات والاحتفالات، وغلق جميع المحال من الساعة السابعة مساءً، حتى السادسة صباحاً، وبالفعل بدأ المواطنون يلتزمون بالقرارات ويطبقونها.

لكن الغريب، هو استمرار تصوير المسلسلات الرمضانية بصورة عادية وكأن مصر خالية من الكورونا أو بعيدة عن الخطر.

والمؤسف أن فريق تصوير كل مسلسل يتخطى المئات وهو ما يعتبر ضمن التجمعات الخطرة التي قد تساهم في نشر الفيروس بصورة سريعة.

لم نجد حتى الآن أي تحرك من نقابة المهن التمثيلية ورئيسها الدكتور أشرف زكي لوقف تصوير تلك الأعمال، ولم تحرك وزارة الثقافة المصرية برئاسة إيناس عبد الدايم ساكناً تجاه الموقف وكأن رمضان لن يأتي بدون مسلسلات!

وقف التصوير لمدة أسبوعين ليس كارثة ولن يقف الكون بسببه، بل سنحافظ على صحة العاملين في المجال التمثيلي وصحة المواطنين جميعاً.

قرار وقف التصوير يجب أن يصدر سريعاً في مصر قبل فوات الآوان وقبل أن نندم جميعاً لأن الأمر ليس هيناً!

دينا حسين – القاهرة

Copy URL to clipboard
25 أكتوبر 2020
20:30
الرئيس الفرنسي: لن نتراجع- المزيد
  إقرأ المزيد
17:08
أردوغان يطلب من ماكرون فحص صحته العقلية والنفسية!
  إقرأ المزيد
24 أكتوبر 2020
11:45
انخفاض ملحوظ في سعر دولار السوق السوداء
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار