عادت الثورة إلى الأرض، وهذه المرة انطلقت من طرابلس التي لُقبت “بعروس الثورة” في 19 أكتوبر – تشرين الأول 2020.

عاد الشعب إلى الأرض بعدما قررت الدولة اللبنانية إقفال البلد كليًا حتى الثامن من شباط – فبراير، دون أن تساعد شعبها بـ”فرنك” كما فعلت كل الدول في العالم مع إنتشار فيروس_كورونا، وتركت الدولة اللبنانية شعبها يعاني من جوع لأن لا عمل ولا مال في ظل الوضع الإقتصادي الصعب.

اقرأ: معجزة حدثت مع أمل حجازي ونضال الأحمدية – فيديو

النجمة اللبنانية إليسا رفعت صوتها عاليًا، ووقفت إلى جانب شعبها الذي يعاني من الويلات في ظل حكومة ومسؤولين لا يهمهم المواطنين.

اقرأ: اليسا تعطي كبار لبنان حقهم ولن تزول الإنسانية بوجودها؟

وتابعت: “إنتو عايشين مرتاحيم وبراداتكن مليانة، بس الناس المعترة شو بتعمل؟ بتمتوت على الطرقات؟ مين بيساعد الفقير مين يا مجرمين؟”

اقرأ: جومانا وهبي وتوقعات كارثية للعام 2021

في لبنان المواطن اللبناني قد يموت من كورونا وإن لم يمت من الفيروس قد يموت من الفقر والعوز ومن الأوضاع الإقتصادية الصعبة جدًا، والدولة اللبنانية تقف ساكتة ومكتوفة الأيادي..

Copy URL to clipboard
24 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة