تواصلت النجمة اللبنانية إليسا، مع محبيها عبر صفحتها على السوشيال ميديا، وأجابت على عدد كبير من أسئلة الجمهور.

سألها أحد المحبين هل تعيش حالياً قصة حب جديدة، فأجابت قائلة: (نعم أعيش قصة حب الآن)، لكنها لم تعلن عن هوية حبيبها، وهل ستتزوجه قريباً أم لا.

كما اوضحت في رد على سؤال آخر إنها لديها منزل في العاصمة الفرنسية باريس، ومنزل في العاصمة المصرية القاهرة، بخلاف منزلها الأساسي في لبنان وطنها.

أيضاً أجابت على سؤال سياسي حول امكانية ترشحها لمنصب سياسي في الفترة المقبلة، لكنها اكدت رفضها القاطع لهذه الفكرة، موضحة إنها مؤثرة بدورها كمطربة.

إليسا من أوائل الفنانين اللبنانيين الذين ثاروا ضد الحكام الفاسدين.

إقرأ: إليسا لماذا يهاجمها جمهور السلطة؟

شاركت بثورة 17 تشرين الأول عام 2019، وتخلّت عن انتمائها السياسي السابق لحزب القوات اللبنانية.

تكتب يوميًا ضد كلّ من أذلونا وسرقونا وأفسدوا في بلدنا، ما يجعلها تستحق وبجدارة لقب فنانة الشعب.

لا تهمها مئات التعليقات التي تصلها من مناصري أحزاب السلطة، مغسولي الأدمغة، الخانعين أمام زعمائهم.

أطلقت ألبومها (صاحبة رأي) قبل أيام من تفجير 4 آب، ولم تروّج له احترامًا لمشاعر أهالي الشهداء، رغم أنّه تضمّن سلسلة من أجمل اختياراتها الفنية.

إقرأ: نظرة على ألبوم إليسا: بين داليدا وجرأة المواضيع والعودة للبدايات!

Copy URL to clipboard
28 يناير 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار