منذ 5 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

بدأت المعركة حين قالت نوال الزغبي: (شركة روتانا هي نجوى كرم ونجوى كرم شركة روتانا، وإليسا دخلت إلى الشركة بعد نجوى وبعدي).

لقراءة تفاصيل هجوم نوال على إليسا فعلى اللينك التالي

اقرأ: نوال الزغبي لا تريد الإعتراف بإليسا.. لأنها نسيت؟

بعدما نشرنا المقال على اللينك أعلاه، صفقت نجوى كرم لنوال، وشكّلتا حلفاً ثنائياً ضد إليسا، وقالت نجوى تمدح نوال وترد لها الجميل: هيدا الكلام بتشوفوا وبتسمعوا بس من الفنان الحقيقي ونوال الزغبي نجمة من يومها.

إليسا أحدثت أكبر أعجوبة حين جمعت نجوى ونوال في قلب واحد ورأي واحد وبدأ المديح المتبادل بعد سنوات من الجفاء بين الصديقتين اللدودتين.

هكذا أصبحت نجوى ونوال صديقتيْن بسرعة البرق، لأنهما تعتبران إليسا دخيلة عليهما، وكانتا تحتلان واجهة روتانا لسنوات، قبل أن تدخل الغول إليسا على الخط، وتطيح بهما، وتنزلهما عن عرشيهما، لتحتل مرتبة المطربة الأعلى مبيعاً، والأكثر وهجاً، والأعلى شعبية، والأكثر متابعة، على كل المواقع، لا تنافسها إلا نانسي عجرم فقط، ولم يتمكن أي من نجوم لبنان والعرب، أن يصل إلى ما حققتاه إليسا ونانسي على كل المستويات، لتحتل النجمتان مرتبتا الأهم عربياً والأغلى والأكثر إنتاجاً وحضوراً وبريقاً.

نوال التي تنحاز لنجوى ونجوى التي تنحاز لنوال فلأنهما من الجيل القديم.

نجوى رائدة الأغنية اللبنانية ولها سيادتها واسمها وعليها أن تبتعد عن هذه المناوشات.

أما نوال التي تطلق ألبومها الآن، عليها أن تترقب مستوى أو نسبة الإستماع والمشاهدات وتنافس إليسا بالأرقام لا من كان قبل في روتانا ومن جاءت بعد.

إليسا التي يطلب رضاها قادة روتانا تتواجد الآن في المستشفى استعداداً لعملية جراحية استكمالاً لمراحل العلاج الصعبة من مرض خبيث أبعد الله عنا جميعاً..

أليس الأفضل أن نصلي لإليسا كي تخرج بالسلامة وتعود من بروكسل بخير بدل الطعن بها وهي وحيدة في بلاد الغربة!

سارة العسراوي – بيروت