نشرت النجمة التركية هازال_كايا صورةً لها، ظهرت تسبح وبان الجزء الأعلى القليل من جسدها، من ناحية كتفيْها.

الصورة التي أصبحت خلال ساعات الأكثر انتشارًا، حققت تفاعلًا كبيرًا في الشرق العربي نظرًا لشعبية هازال الكبير عربيًا.

أشتُهرت الشابة التركية بدوريْ (نهال) و(فريحة) اللذيْن لعبتهما بمسلسليْ (العشق الممنوع) و(أسميتها فريحة).

غالبية التعليقات التي لمحناها من الأتراك كانت إيجابية، عكس التعليقات العربية التي شتمتها.

نحن اليوم تجاوزنا اليوم العشرين من شهر_رمضان المبارك الذي يصوم به المسلمون ويمارسون شعائرهم الدينيّة من الصلوات وقراءة القرآن وغيرها.

لذا رأى بعض المتابعين العرب إن صورتها أدناه لا تليق بطقوس هذا الشهر الدينيّة.

لكنّهم تناسوا إن الدين ليس بالمظاهر الخارجية بل بالتقوى والإيمان الداخلييْن.

ثمّ تناسوا إن تركيا نظامها علماني أسّسه أتاتورك منذ مئة عام.

إقرأ: لعنوا زوج هازال كايا لأنّها خرجت مع صديقها! – صورة

هذا النظام ينصّ على فصل الدين عن السلطة، واحترام خصوصيات الأفراد ومنع الاعتداء عليها.

قد تكون هازال المُسلمة أكثر إيمانًا من معظم من شتمها.

وهؤلاء كيف يعتدون على الكرامات ويشتمون لأجل دينٍ بُني على الأخلاق، لا يعرفون عنه سوى القشور؟

إقرأ: هازال كايا هكذا تحتفل بزوجها الذي تعشقه وابنها كبر! – صور

ألا يحرّم شهر رمضان الشتائم أيضًا؟

هازال كايا
هازال كايا
Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار