منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

يطل الفنان التونسي ظافر العابدين على جمهوره من خلال مسلسل (عروس بيروت) الذي يلعب بطولته بالاشتراك مع الفنانة اللبنانية كارمن بصيبص، ويعرض عبر شاشة الـ MBC.

مسلسل (عروس بيروت) مأخوذ كلياً عن المسلسل التركي (عروس اسطنبول)، وأعدته اللبنانية نادين جابر مع بلال شحادات، وشارك في بطولته كل من تقلا شمعون، محمد الأحمد، ضحى الدبس، جو طراد، فارس ياغي، جاد أبو علي، مرام علي، مارى تيريز معلوف، رانيا سلوان، نور علي، علاء علاء الدين، أيمن عبد السلام، فايق عرقسوسي، لينا حوارنة، مى صايغ، ليا مباردي، علاء الزغبي، سامي أبو حمدان، جنيفر عازار، وبمشاركة النجم فادى ابراهيم.

للمرة الأولى يحكي ظافر باللهجة اللبنانية، بعدما كنا نشاهده من قبل يتحدث باللهجة المصرية والتونسية في أعماله، ورغم أن ظافر من أهم نجوم تونس حالياً، ويحظى بشعبية كبيرة في الوطن العربي إلا أننا لم نُصدقه في اللهجة اللبنانية، وشعرنا أننا أمام ممثل آخر لا نعرفه من قبل.

ظافر كان تحدث عن تجربة التمثيل باللبناني وقال: (لم أكن لأتقبّل أن أؤدي دوراً باللهجة اللبنانية وتكون لهجتي “نُص نُص”، فإما أن أؤديه كما يجب، أو لا أؤديه أبداً، بقيت لفترة في لبنان، وعملت مع أشخاص على اللهجة، وزملاء ساعدوني كثيراً أيام التصوير، وقد كنت مقتنعاً بالمجهود الذي قدّمته، وحان دور المشاهد لكي يحكم!).

نحترم المجهود الكبير الذي بذله ظافر لإتقان اللهجة اللبنانية، لكن هذا لا يمنع شعورنا بأن اللبناني لا يليق بظافر، ولم يتمكن منه مثلما كان متمكناً ومتقناً للهجة المصرية، التي تعتبر من أسهل اللهجات في الوطن العربي.

ربما يحتاج ظافر لوقت أطول كي يتقن اللهجة اللبنانية، وما يشفع له أن قصة المسلسل مشوقة، ودور الرجل الرومانسي الذي يلعبه يجذب شريحة كبيرة من الجمهور في الوطن العربي.

دينا حسين – القاهرة