منذ 40 يومًا، توفيت الممثلة المصرية القديرة دلال_عبد_العزيز ولحقت زوجها الممثل الكبير سمير_غانم الذي مات قبلها بشهر ونصف تقريبًا.

رحلت دون أن تعلم بأنها ستلتقي حبيبها في مكانٍ أفضل من هذا العالم المريع، ماتت ولم تعلم بأن سمير تركها لوحدها دون أن تودّعه للمرة الأخيرة.

اقرأ: دلال عبد العزيز وسمير غانم جمعهما الحب والمرض والموت!

صديقتها الأقرب لقلبها ميرفت_أمين انهارت كليًا حين علمت بوفاة دلال الانسانة التي كانت بمثابة أختها، وهي التي ساهمت بزواجها من الراحل سمير.

اقرأ: دلال عبد العزيز في ذمة الله

اليوم قالت مصادر مقربة من ميرفت إنها لا تزال تعيش صدمة كبيرة برحيل صديقتها ولم تستطع تقبل الموضوع أبدًا، تبكي بين الحين والآخر على خسارتها لدلال وقبلها رجاء_الجداوي.

وفاء ميرفت لدلال يُدرس في وسط فني مليء بالكذب والنفاق ودموع التماسيح وقلّة الوفاء.

ما أصعب الرحيل وما أقسى أن نفقد حبيبًا، زوجًا أو صديقًا عزيزًا، نخاف دائمًا من فكرة الموت ومن فقدان من نحبهم، نتساءل دايمًا كيف سنصبر على رحيلهم وكيف سنتخطى المصيبة الكبرى، لكن الله يضع في قلبنا ايمانًا كبيرًا به ان كنا مؤمنين بعدالته وقدره.

Copy URL to clipboard
27 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار