سافرت الممثلة اللبنانية جيسي_عبدو إلى دبي لتستكمل تصوير مسلسلها في بلد آمنٍ غير لبنان الذي يعاني شعبه من الذل اليومي ومن تدهور وتراجع الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية.

ولترفه عن نفسها بعيدًا عن العمل والضغوطات اليومية وكل ما حدث معها في العام الماضي بعد تلقيها خبر وفاة والدها بطريقة بشعة، أطلقت خاصية الأسئلة والأجوبة على السوشيال ميديا، وتلقت عددًا من الأسئلة منها المحرجة ومنها العادية ومنها من حاول إيقاعها بالفخ.

اقرأ: ماغي بو غصن كيف احتفلت بعيد جيسي عبدو وصفاتهما المُشتركة؟ – صورة

سألها أحدهم لأي دين تنتمي، وللأسف حتلى بعدما أصبحنا في هذا العصر ورغم الويلات في لبنان لا يزال البعض يسأل الثاني عن الإنتماءات الدينية والطائفية، وجاء ردّها واعيًا ومثقفًا ومهمًا، حين قالت: “عيب بقى نسأل بعد هيك أسئلة، أعتنق الإنسانية أولًا ثن أعتنق ما شئت من الأديان”

وحين سألها آخر إذا كانت مع أو ضد التحوّل الجنسي، أجابت: “أنا مع كل إنسان حر بنفسه، ولا أحكم” إجابتها كانت ذكية، ومن حق أي إنسان أن يفعل ما يشاء أو أن يكون ما يريد خصوصًا إذا كان لا يمس بالأمن القومي للبلد ولا يتخطى الحدود الحمراء المسموح بها.

اقرأ: جيسي عبدو لم تتخطَ حزنها بعد – فيديو

فاجأتنا جيسي حين قالت إنها لو لم تكن ممثلة لكانت اختارت أن تصلّح السيارات وهذه المهنة في عالمنا العربي محصورة فقط بالرجال لا النساء، لكنها تحب تحدي المجتمع الذي توارث العادات والتقاليد الخاطئة وطبقها على جيل بأكمله، على جيل يرى المرأة مكانها في المنزل لا في العمل، وأن تكون تحت رحمة الرجل لا إستقلالية تعتمد على نفسها فقط.

اقرأ: ماغي بو غصن وجيسي عبدو: اشتقنا للضحكة

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار