منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

دافعت داليدا خليل عن نفسها وعن مسلسلها (أسود) الذي يعرض حاليًا، بعدما تعرضت لحملة من الإنتقادات، كبيرة، وصفتها بالمغرورة والمتعالية لعدم تقبلها آراء بعض المشاهدين الذين لم يقتنعوا بإطلالاتها بدور (كارين) المخطوفة التي ترتدي أثمن الأزياء، وتضع المساحيق على وجهها.

إقرأ: داليدا خليل مخطوفة وfull makeup، لم تتقبل النقد وهكذا ردت

تواصلت الزميلة رئيسة التحرير نضال الأحمدية معها وتتواجد خارج لبنان، وقالت إنها تتقبل نقدنا البناء لها.

حكت إن البعض أساء فهمها ولم تقصد أن تمنع أحدًا من إبداء رأيه بها، لكنها مستاءة من هجوم بعض البرابرة، الذين لا يفهمون شيئًا بالفن، واستهداف اللبنانية بتهمة الأناقة والجمال وكأن الجمال أصبح عيبًا في الفن!

داليدا روت إنها تخرّجت من المعهد ولم تتسلق المهنة، وإنها تسعى لتطوير نفسها وأداءها منذ ١٥ عامًا، وإنها قدمت أهم الأعمال الدرامية والسينمائية ولو على الصعيد المحلي اللبناني فقط، وإنها نجحت بفضل تعبها والجهود التي بذلتها.

قالت إن دورها يفرض عليها أن تبقى بأفضل طلة، وإن باسم مغنية الذي يلعب دور (أسود) خطفها ولم يود ايذاءها، بل أرادها أن تحافظ على جمالها، وحكت إن أحداث الحلقات المقبلة ستوضح السبب الرئيسي الذي دفعه لفعل ذلك.

داليدا أشادت بمسلسلها، وأثنت على أداء أبطاله من باسم مغنية، ورد الخال، وفاء طربيه، وفيفيان انطونيوس، وعلى قصته الجميلة والإخراج الذي تولى مهامه سمير حبشي.