منذ أشهر، خلال تواجد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج السياسية سابقًا، ديما صادق، على جسر الرينغ مع الثوار، سلب أحد العناصر الحزبية التابعة لحركة أمل وحزب الله، هاتفها وبدأت تصرخ عاليًا، وقالت: “سرقولي تلفوني”، وأكملت أن عملها كله على هاتفها، وربما خافت من تسريب معلومات أو الصور الشخصية لها والخاصة بها.

اقرأ: عناصر حزبية سرقت هاتف ديما صادق وتصرخ – فيديو

ومذاك، يهددونها دائمًا بنشر صورها من هاتفها، رغم تأكيدها في أكثر من لقاء أن لا صور شخصية على هاتفها الذي كانت تحمله في تلك الليلة.

اقرأ: د. ليلى شحرور السوشيال ميديا والنجوم والمخدرات وديما صادق

وكان البعض نشر صورة فاضحة وقيل إنها ديما التي كانت ترتدي ملابسًا شفافة على جسر الرينغ، كما نشر البعض الآخر صورة أخرى لها وقالوا إنها تعلّمت في مدرسة اسرائلية.

علّقت ديما على الصور، وقالت: “هول الصورتين مش أنا، ولا خصني فيهن لا من قريب ولا من بعيد. أصلًا بصورة العناية كنتش أصلًا خلقانة”

هاشتاغ “ديما الواطية” يتصدر دائمًا التريند في لبنان على التويتر لأنها مناهضة للسلطة السياسية الحاكمة وضد حزب الله والعهد القوي.

ديما صادق تعلق على صورها
ديما صادق تعلق على صورها

Copy URL to clipboard
8 أغسطس 2020
00:02
نواب حزب الكتائب الثلاثة يتجهون لإعلان استقالتهم من المجلس النيابي وغداً سيتخذ القرار في اجتماع صباحي
00:02
مشاورات بين النواب المستقلين بينهم بولا يعقوبيان واتجاه الى تقديم استقالاتهم غدا
22:02
توقيف مدير عام الجمارك بدري ضاهر رهن التحقيق
7 أغسطس 2020
13:58
وزيرة العدل ترفض مثول مدير عام الجمارك بدري ضاهر أمام جهاز أمني عسكري للتحقيق معه
02:43
انتشل الآن فرق الإنقاذ جثتين في مبنى الإهزاءات على البور
00:22
توقيف حسن قريطم مدير مرفأ بيروت
23:13
اليونيسف: فقد قرابة 80 ألف طفل منازلهم وهم الآن نازحون جراء تفجير بيروت
22:52
سقوط جرحى من الثوار ويعمل الصليب الاحمر على نقلهم من محيط مجلس النواب في وسط ⁧‫بيروت
22:29
اشتباكات تحصل الان في ⁧‫وسط بيروت‬⁩ بين القوى الامنية والثوار بعدما حاول الثوار الدخول للمجلس النيابي














شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار