نشرت النجمة المصرية روبي صورةً لها، ظهرت ترتدي فستانًا قصيرًا للغاية باللون الذهبي.

جلست أمام المرآة بوضعية ساخنة فيما عرضت ساقيْها أمام كلّ قاصٍ ودانٍ.

نلاحظها تعتمد كثيرًا صورًا جريئًا بإطلالاتها، فتحقّق عبرها تفاعلًا، فيما تلاحقها التعليقات الهجومية من كلّ مكان.

ما نستغربه لأنّها من فنانات الاغراء، أي يجب على الجمهور ألا يتفاجئ بصورها المثيرة.

إقرأ: روبي خلعت حذاءها وقلدت إليسا

بدأت طريقها الفني عبر أغنية (اللي بداري كده)، وصُنّفت من فنانات آخر زمن، فلم تكن ذكرى ولا أصالة ولا حتّى إليسا أو نانسي!

غابت لسنوات فظنّ الناس أنّها تبدلت، لكنّها عادت الآن ومن الطبيعي أن تعود بثوبها الذي حفظناها به، كونها لا تتمتع بصوتٍ جميل، بل نشازٍ لا نطيقه، وموهبتها معدومة.

جسد روبي كما فنانات عديدات، يشكّل جسرَ وصول إلى المستمعين الذين يرون بأعينهم فينسون الاستماع عبر الآذان!

روبي
روبي
Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار