نشرت النجمة التركية سونغول_أودان صورةً لها، ظهرت ترتدي فستانًا أبيض قصيرًا.

اللقطة غيّرت خلفيّتها عبر تطبيق (فوتوشوب) أو إحدى تطبيقات تعديل الصور.

إقرأ: سونغول أودان صديقة هازال كايا ومَن تشبهان مِن العربيات؟

بدت جميلة، بسيطة بهندامها، رغم انتمائها للطبقة الأرستقراطية أي الثرية في تركيا.

رغم امتلاكها الملايين ووضع زوجها الجديد رجل الأعمال التركي أرمان بتشاكتشي الممتاز، إلا أنها لا ترتدي إلا الكنبات البسيطة وأحيانًا الرخيصة.

سونغول بعيدة عن استعراض الألبسة الباذخة ولا تجاورها أي عقدة تجعلها تتعالى على عشاقها.

لكن البعض من الأتراك، أي من المحافظين الذين يشكلون 35٪ من مجمل الشعب التركي، اعتدوا عليها بشكل وقح بعدما ظهرت ساقاها.

شتموها وأهانوها وحاكموها على ملابسها.

علمًا أن زميلاتها يرتدين ملابس أقصر منها ومع ذلك لا نرى أي تعليقات بذيئة على صفحاتهنّ.

فهل تتعرض سونغول لحملة مغرضة يديرها أحدهم بخفاء من وراء الكواليس؟

حقنا أن نشكّك بمؤامرة ضدها ربما من زميل أو زميلة بهدف الهجوم عليها وتشويه صورتها، لأن ما ارتدته عاديًا أمام غيرها، لذا لا يستدعي أي غضب شعبي!

سونغول تُشتهر بقوة شخصيتها، لذا من الطبيعي ألا تهتم لتعليقاتهم الوقحة.

سونغول أودان
سونغول أودان
Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار