الصورة التي نشرتها النجمة التركية ديميت_أوزدمير ليست لجسدها ولا لقبلة أدتها مع زميل ولا تحمل ترويجًا لأحد أعمالها، بل لقطةٍ تبنّتها حديثًا وظهرت يدها تلمسها وتلاعبها!

اللقطة حققت أعلى نسبة تداول في تركيا، ما جعلنا نستغرب للغاية، فنحلّل سرّها وما الميزة التي جعلتها الأكثر انتشارًا عبر (السوشيال ميديا).

غير التفاعل الجماهيري، تداولها صحافيون عبر عدّة أخبار كتبوها، سرعان ما أصبحت الأكثر قراءةً عبر أهم المواقع التركية.

ما يجعلنا نسأل التالي:

هل انحدرت الصحافة الفنية في تركيا إلى درجة تضخيم هذه الصورة التي تفتقد للأهمية؟

هل أصبحت أخبار المشاهير وأعمالهم قليلة ونادرة، ليروّجوا لقطة ديميت؟

علمًا أنّ المواسم الدرامية في تركيا تكتظ عادةً بالمسلسلات الناجحة التي تُشكّل مصدرًا غزيرًا من الأخبار؟

كيف يرضى الصحافيون الأتراك نشر أخبار تافهة كهذه؟

وكيف بعدها يقرأها الملايين؟

ديميت من أنجح نجمات تركيا الشابات وهذا واقع لا يمكن إنكاره، لكن أن تحصد قطتها ما تحصده زميلاتها عندما ينشرن صورًا جريئة لهن، فهذه سابقة تُحسب لها.

لم تكتب الممثلة التركية سوى أنها تحب القطة كثيرًا التي تبنتها، وربما التفاعل الكبير سرّه إنسانيتها التي شعرنا بها.

لكنّنا بكلّ الأحوال نرفض أن يتحوّل خبر تافه كهذا لعنوان يسيطر على أهم الصحف التركية!

ديميت أشتُهرت في الشرق العربي عبر دور (سنام) الذي لعبته بمسلسل (الطائر المبكر).

إقرأ: ديميت أوزدمير بلا مساحيق تكره التجميل وماذا طلبت من زميلاتها؟

عبدالله بعلبكي – بيروت

قطة ديميت أوزدمير
قطة ديميت أوزدمير
Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار