منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

صورة للنجمة المصرية نادية الجندي تعود لأكثر من عامين، تداولت مجددًا طالما أن العرب يلتزمون منازلهم ويلجأون إلى السوشيال ميديا لإبعاد الملل عنهم عبر السخرية من نجوم قدموا كثيرًا للدراما العربية، واختاروا هذه المرة نادين الجندي التي تعد من أهم وأكثر نجمة عربية تهتم بجمالها وأناقتها.

الصورة أظهرت بعض تجاعيد وجهها ونسوا أنها ابنة الـ 74 عاماً وأن نساء جيلها لا تمتلكن جمالها ولا رشاقة جسدها ولا هيبتها ولا حسنها وذاكرتها..

تجاعيدها بسيطة وقليلة لأنها كانت ولا تزال تعتني بنفسها وبنجوميتها، وأنه من الغباء السخرية من تلك التجاعيد التي ستملأ وجوهننا عندما نكبر ونصبح بمرحلة الشيخوخة ومن يعلم اذا قوّة جسدنا ستكون كما ناديا الجندي.

نادية الجندي: لما تبقوا في لياقتي وشكلي اتكلموا عن سني

تجاعيد نادية الجندي
تجاعيد نادية الجندي