مشهد مؤثر وليس تمثيليًا كما يفعل البعض عبر إطلالاتهم فيستدرجون المشاهدين للتعاطف معهم.

في لقائه مع المخرجة إيناس_الدغيدي التي تقدم برنامج شيخ_الحارة للعام الثاني على التوالي، بعد ابتعاد بسمة_وهبة عنه، بكى سعد، بل أجهش بالبكاء حين سألته إيناس عن أمه.

شخصيًا بكيت مع سعد على أمي وأعتقد أن كثيرين بكوا معه على أمهاتهم.

وأظهر البرنامج معلومة لم نكن نعرفها عنه وهي أنه كان يعمل شوفير لصالح النجمة المصرية وفاء_عامر واعترف دون خجل قائلاً إنه كان يقوم بتوصيل الفنانة أيتن عامر، الشقيقة الصغرى لوفاء عامر إلى مدرستها كشوفير مقابل حصوله على الطعام فقط ولم تسأله إيناس ما إدا كان يتقاضى راتبًا إلى جانب اللقمة ما ترك علامة تعجب كبرى لدى المشاهدين إذ لا يمكن أن تفعلها وفاء<< أي لا يمكن أن تسخر محمد قبل الشهرة في عمل مقابل طعام!

Copy URL to clipboard







منذ سنتين



















شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار