نشرت النجمة السورية سلاف_فواخرجي صورةً رائعة لها، ظهرت من داخل منزلها، تجري جلسة تصوير فوتوغرافية بسيطة، تظهر جمالها وأنوثتها دون استعراض أو مبالغة.

بدت جميلة وجريئة أيضًا لكنّ بشكل لا يسيء لنفسها أو صورتها أمام محبيها الذين يحترمونها ويقدرونها كفنانة سورية أولى في الشرق العربي.

إقرأ: سلاف فواخرجي المرأة الجميلة التي تحمل مضمونًا!

لقطتها أدناه حصدت آلاف الإعجابات خلال ساعات قليلة بعد نشرها.

ارتدت فستانًا أسود قصيرًا لكنها غطت جسدها بالوسادة، وضحكت من قلبها، ووضعت المساحيق التي لاقت ببشرتها الجميلة.

علمًا أن سلاف تمتلك واحدًا من أجمل الوجوه النسائية العربية دون مساحيق.

الآلاف أثنوا عليها وأبدوا احترامًا كبيرًا لجرأتها، أما بعض التعليقات التافهة من المتخلفين الذين جلدوها بسبب لباسها، فلا تأبه لهم ولا تعطيهم من وقتها الثمين.

سلاف تثق بنفسها واسمها وموهبتها ومسيرتها ومحبة غالبية السوريين والعرب لها.

لذا لا تهتم لأي تعليق مسيء كتبه متزمت مريض، لا يحترم خيارات الناس وحرياتهم وقناعاتهم بما يرتدون أو كيف يظهرون.

سلاف فواخرجي
سلاف فواخرجي
Copy URL to clipboard








منذ سنة

منذ سنة




منذ سنة













شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار