توفي والد النجمة السورية سلاف_فواخرجي، البارحة، متأثرًا بمرضه، وكان دخل المستشفى لفترة طويلة قبل أن يقضي المرض على حياته.

اقرأ: وفاة والد سلاف فواخرجي

نعت سلاف والدها بكلمات مؤثرة موكدة بأن روحها راحت معه.

خسارة سلاف كبيرة جدًا ولا تعوّض أبدًا، بعدما خسرت شقيقتها وأمها الشاعرة ابتسام منذ سنتين فقط، أصبحت الآن يتيمة الأب والأم أي أنها خسرت الأمن والأمان والسند والقوّة.

كيف ستتخطى هذا الألم الكبيرة، وحين ماتت أنها عاشت عذابات ولم تتخطى حزنها إلا منذ فترة.

اقرأ: سلاف فواخرجي المسلمة في الكنيسة وماذا فعلوا بها؟

نلاحظ بأنها تعيش اضطراباً، يُدعى بعلم النفس بـ (الإضطراب ما بعد الصدمة)، Posttraumatic stress disorder والذي أصيبت به الزميلة نضال_الأحمدية بعد وفاة والدتها السيدة منوى، وهذا المرض النفسي ليس عيباً وليس مرضاً عقلياً.. لكنه يسيطر على عصبِ حياة الإنسان نتيجة حدث مؤلم وصادم كموت فرد من أهل البيت.

ويقول علماء النفس بأن الكاتب يستطيع أن يتخلّص بسرعة من هذا الإضطراب إن تمكن من تدوين أحاسيسه كما تفعل سلاف الآن وهذا ما عجزت عنه الأحمدية لأكثر من عام ما اضطرها اللجوء لطبيب نفسي.

Copy URL to clipboard
27 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار