ما أجمل هذه السيدة التي لا تتصابى، بل تعلّمنا درسًا رجالًا ونساءً، مفاده أنّ لكلّ مرحلة عمريّة جماليّةٌ وسحرٌ فريد لا يتشابهان مع كلّ امتيازات المراحل الأخرى من العمر.

سميرة_سعيد تعيش دون أن تخاف رقمًا يسمّونه عمرًا يربطونه بسنّ أجسادنا، جميل أن ندونّه كمؤشر لشريطٍ هائل من الذكريات عبرناه، لكنّه غالبًا ما يمنعنا من الاستمتاع ببقيّة فترات الحياة.

إقرأ: سميرة سعيد الشابة مع كلبها المفضّل – صورة

بصورِها الجديدة أدناه، تدرّسنا أيضًا عن الروح التي لا تشيب، تنصحنا دون أن تتكلّم، كيف نحبّ الحياة ونمضيها دون أن نستهلكها في بؤر الأحزان والمآسي، فتتوه من أيادينا دون أنّ نملكَ إمكان استعادتها.

أجمل جلسات التصوير أجرتها سميرة، ترتدي بها فستانًا أبيض طويلًا ساحرًا خاطفًا أنظارنا وقلوبنا وحواسنا وعقولنا.

هذه الفنانة القديرة لم تبنِ أرشيفًا مُميّزًا فقط، بل مدرسةً علّمت بها حصصًا بعيدًا عن الفنّ، أهمها دار حول حبّ الحياة والتمتع بكلّ لحظاتنا، أنّ نفرح ونتجنّب الآلام التي تقصّر العمر، فنحبّ أنفسنّا كما نحن، نتصالح مع أعمارنا، لا نحسد الأصغر، لا نخاف مجاورة الأكبر، ألا نكذّب على الذات ولا نشتت التفكير بتفاصيلٍ بائسة.

نعيشُ الحياة مرةً واحدة، سياسةٌ تعتمدها سميرة، وتعلّمنا إياها كلّ مرة تنشر بها صورةً حديثةً لها.

وما أجمل أن نمضي لحظاتنا نتأمّل جمال هذه المرأة العربية الشامخة، بجمالٍ وأناقةٍ ووقارٍ واستقامةٍ وعناصرٍ عديدة تفتقر إليها نجمات كثيرات في شرقنا!

أيقونة تبقين أنتِ يا نجمة المغرب والعرب..

عبدالله بعلبكي – بيروت

سميرة سعيد
سميرة سعيد
سميرة سعيد
سميرة سعيد بأجمل إطلالاتها
سميرة سعيد
سميرة سعيد الأنيقة
سميرة سعيد
ما أجمل هذه السيّدة!
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار