نشرت قناة ال BBC الناطقة باللغة العربية، فيديو لشاب سوري محتجز في البحر في مصر منذ العام ٢٠١٧ أي قبل ٤ سنوات.

قال الشاب إن والدته توفيت ولم يستطع رؤيتها ولا توديعها للمرة الأخيرة، ويسبح الى الشاطيء المصري كل ٣ أيام حتى يشحن هاتفه ويؤمن الأكل والشرب.

اقرأ: قصي خولي هل يفوز باكرًا بالسباق الرمضاني؟

الشاب روى أنه كان على متن السفينة قبل أن تتوقف وتحكم المحكمة المصرية عليه بحراستها حتى تباع أو يأتي شخص مكانه.

قصّته مؤثرة جدًا، ولا يملك جوازه السفر حتى يعود إلى بلده أو إلى أي بلدٍ آخر حتى يلتقي بعائلته وأولاده مجددًا.

اقرأ: قصي خولي يحتفل بعيده وكم عمره؟

وحده النجم السوري قصي_خولي تداول الفيديو، وطالب المعنيين بإنقاذ السوري العالق.

وكتب: “كإنسان أولًا وسوري ثانيًا وعربي ثالثًا اطالب بكل انسانية ورحمة ومحبة أن ينظر المعنيين بعين الرحمة بموضوع هذا الرجل، وأتمنى من كل من يرى أنه على حق أن يدعم هذا الرجل بإخراجه من هذا السجن غير الرحيم”

اقرأ: عشيقة قصي خولي حامل للمرة الثانية؟ – فيديو

وتابع: “املي كبير جدًا بإنسانية ورحمة وعقلانية المعنيين وعلى ذكر الانسانية تذكرت هذا القول (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار)

اقرأ: قصي خولي ينشر صورة ابنه: شتقتلك!

قصي دائمًا تلمسه القصص المؤثرة عن أشخاص عانوا فس حياتهم بغض النظر عن جنسياتهم.

Copy URL to clipboard












منذ 12 شهر










منذ سنة

منذ سنة



شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار