تعيش الممثلة السورية سوزان_نجم_الدين بحزنٍ كبير وبوحدة، بعدما تشرذمت عائلتها وأولادها نتيجة الحرب السورية التي اندلعت في العام ٢٠١١.

اقرأ: سوزان نجم الدين تودع أولادها وتعود وحيدة؟ – فيديو

أولادها اخذهم والدهم الراحل إلى الولايات المتحدة الأميركية، هربًا من الحرب والموت الأحمر، ولم يعودوا إلى حضن والدتهم إلا منذ أشهر حين زاروها في مصر بعد وفاة والدهم في لوس أنجلس.

اقرأ: الموت يفجع سوزان نجم الدين

أمها وأشقاؤها يعيش كل منهم في بلاد مختلفة بين لبنان والإمارات ما يؤلم قلبها وينغص حياتها خصوصًا في الأعياد والمناسبات حيث تجد نفسها مع نفسها فقط لولا بعض الأصدقاء وأهمهم الفنانة الكبيرة هبة قواص.

سوزان فتحت قلبها هذه المرة وتحدّثت عن الوحدة وصعاب الفراق، وكتبت بحزنٍ:

اقرأ: سوزان نجم الدين هل تفكر في الزواج حالياً؟

(منذ عشرة أعوام وأنا أحلُم بمكانٍ واحدٍ يجمعني بعائلتي..فهاهي أمي وأخوتي كلّ منهم في بقعةٍ من تلك الأرض الواسعة وأولادي في آخر بقاعها..وكلّ يعاني ما أعانيه من البعد والفقد والحرمان الذي أرهق أرواحنا.. فأصبحت خاويةً إلاّ من صوت الوجع والأنين والشوق والحنين ليومٍ يجمعنا من جديد علّنا نعيش معاً لنستعيد طعم الحياة السعيد).

وتابعت متسائلة: (فمتى يالله تلم شمل عائلتي التي أحب وأعشق لتكون جمعتُنا هي العيدُ الذي نتوق إليه ونحلم.. كل عام وأنتم وعائلاتكم معاً وبألف خير)

سوزان قوية وامرأة حديدية ستتجاوز هذا الحزن، وما فرّقه عنها الزمن سيجمعه الله مجددًا.

Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار