الكل يتذكر القضية الكبرى التي أقيمت ضد النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب حين اتهموها بإهانة مصر، بعدما طلبت إحدى المعجبات في حفل في الشارقة من نجمتها أن تغني (ما شربتش من نيلها) فردّت شيرين ضاحكة: “هيجبلك بلهارسيا.. اشربي إيفيان أحسن”

آنذاك قرّرت نقابة الموسيقيين توقيف شيرين عن الغناء ومنع كل أغنياتها عن الإذاعات المصرية وإحالتها إلى التحقيق لكن القضاء أنصفها بعدما حكت كل ما عندها إليه وبأنها لم تقصد الإساءة لوطنها.

اقرأ: أعدموا شيرين بمؤامرة ملفّقة سخيفة.. وكلنا شيرين

وبسبب هذه الحملة ضدها عاشت فترة من الضياع والغضب، وقررت الإبتعاد عن مواقع التواصل الإجتماعي واعتزلتها كليًا وتخلّت عن ملايينها من المتابعين العرب وفضّلت الإبتعاد قسرًا عن المواقع الإفتراضية لأنها حسّاسة كثيرًا وتعبت من الهجوم غير المبرر ضدها واستمروا بالتشكيك بوطنها.

اقرأ: شيرين أطلت بعد غياب والجرس أصابت – فيديو

صمتت لأشهر عانت سرًا ابتعدت عن كل من لم يفهم قصدها، لكن حقها عاد إليها بعدما غنّت “هي الدنيا” للأم، أمام سيدة مصر الأولى انتصار زوجة الرئيس المصري عبد_الفتاح_السيسي وأما نخبة من السناء المصريات.

اقرأ: شيرين تحرج غادة عبد الرازق!

اختاروا شيرين دون غيرها من النجمات، اختاروها لأنها وطنية بإمتياز ولأنها تعشق وطنها الذي لم تهجره حين كان بأزمة أو خلال الثورة، بقيت فيه على حلوة ومرّه..

الأغنية حققت أكثر من نصف مليون مشاهدة في أقل من يومٍ واحدٍ ودون الترويج لها كثيرًا، اكتفت شيرين بتغريدة واحدة تشكر فيها سيدة مصر على الحضور، وقالت: شرفت بغنائي للسيدة والم المصرية في عيدها أمام قرينة السيد رئيس الجمهورية السيدة انتصار السيسي ونبة من سيدات مصر الملهمات”

اقرأ: حسام حبيب يحتفل بشيرين ووالدته

هذه الأغنية جاءت ضربة قاضية لكل من شكّك بإنتماء شيرين الوطني ولكل من حاول الإستفادة من غيابها ليبخ سمّه ضدها.

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard














منذ سنة












شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار