نشرت الممثلة المصرية غادة_عادل عدّة صور لها، ظهرت ترتدي فستانًَا أبيض قصيرًا.

أطلّت ترقص في إحدى المناسبات مع أصدقائها.

حققت صورها تفاعلًا كبيرًا عبر (السوشيال ميديا) وتعرّضت لهجومٍ من المحافظين بسبب لباسها القصير.

يحق لها أن ترتدي ما تريد، والفستان الأبيض لاقَ بها لكننا نسأل ما سبب اعتمادها الظهور بالقصير خلال الشهور الماضية.

إقرأ: غادة عادل وصدرها برا في الجونة!

غادة انطلقت منذ بداية الألفية الثالثة، ولم نكن نرها يومًا تتعرّى وكان لباسها محافظًا إلى حد كبير.

لم تقدّم أي مشاهد جريئة بأفلامها، ولم تقبّل أي ممثل لذا كان يعتقده كثيرون أنها من السيدات المحافظات بالمجتمع المصري.

بدّلت هذه الفكرة من السنة الماضية، وكأنها اعتمدت أن تغيّر نظرة الناس لها.

ما الذي حدث وجعلها تبدو أكثر تحررًا؟

هل لأنها غابت كثيرًا ولم تظهر منذ سنوات بأي عمل مسلسل كان أو فيلم حقق رواجًا كبيرًا؟

لمَ تعتمد الفنانة التي تتراجع نجوميتها هذا النوع من الظهور لتستعيد التفاعل حول اسمها؟

أو لدى غادة مبررات أخرى لا نعرفها؟

غادة عادل
غادة عادل مع صديقتها
غادة عادل
غادة عادل بالقصير جدًا
Copy URL to clipboard




منذ سنتين

منذ سنتين


منذ سنتين





منذ سنتين














شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار