تعرض الفنان السوري عبد_المنعم_عمايري، لانتقادات كثيرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار مشهد القبلة الذي جمعه بالفنانة كندة_حنا في فيلم “الإفطار الأخير”.

رد عمايري على الهجوم، وقال إن القبلة هي من شخصية “سامي” التي جسدها في الفيلم، وليست من عبد المنعم شخصيًا، مشيرًا إلى أن الفنان لا يدخل شخصه في الأدوار التي يقدمها.

وأضاف عمايري في لقاء إذاعي له عبر “شام إف إم” أنه طالما كان هناك مبرراً درامياً لأي مشهد، فهو يقوم بتقديمه دون تردد، وذلك لأنه يقدم فنًا، وفيلمًا من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، طالبًا من الجمهور مشاهدة الفيلم كاملًا، ومن بعدها الحكم عليه.

اقرأ: عبد المنعم العمايري: لا يمكن العودة لأمل عرفة وبناتي لا يسمحون لي

اعتبر النجم السوري الانتقادات التي وجهت إلى الفنانة كندة حنا تحديدًا، أمراً معيباً ومسيئاً لعائلتها وزوجها وللفن السوري كله، مشددًا على أنها سيدة محترمة إلى أبعد الحدود على حد وصفه، وهي تقدم فنًا، مشيرًا إلى أنه لولا الضرورة الدرامية لما كانت حنا قد وافقت على هذا المشهد من الأساس.

وأعرب عمايري عن استغرابه من فكرة انتشار “الترند” على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب أشياء طبيعية، مثل ظهوره في مشهد من داخل الحمام، وهو يجلس على المرحاض، مؤكدًا أن بعض الأشخاص لا يركزون على عمله وما يقدمه، بقدر ما يركزون على الأشياء الثانوية، والتي ليس لها أي أهمية.

قبلة ساخنة بين عبد المنعم عمايري وكندة حنا وكيف رد الأول؟ - صورة
عبد المنعم عمايري وكندة حتا
Copy URL to clipboard
















منذ سنتين


منذ 3 سنوات








شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار