غابت الممثلة السورية كاريس_بشار كثيرًا عن الإعلام والصحافة، ولم تكن متواجدة على السوشيال ميديا إلا قبل سنتين أو ثلاث، بعكس كل ممثلات جيلها اللاتي دخلن هذا العالم منذ سنوات طويلة ويتفاعلن مع جمهورهن العربي.

اقرأ: خلاف سلاف فواخرجي وكاريس بشار للواجهة مجددًا

كاريس كانت تحتاج إلى ادارة أعمال قوية ترشدها على هذا العالم الافتراضي الجديد، وعلمنا بأن مايا بركات استلمت هذه المهمة، وهذا ما بدا واضحًا من خلال اطلالات كاريس مؤخرًا على برنامجين آخرهما (الترند) تقديم سارة دندراوي.

اقرأ: كاريس بشار على البحر مع ابنها لأول مرة – صورة

خلال الحلقة اعترفت ولم تخجل بأنها خضعت لعملية جراحية لأنفها وبسبب الغضروف أجرت عملية أخرى في نفس المكان، لم تكذب على جمهورها ولا على المشاهدين لانها تعلم بأن صورها القديمة تغزو غوغل ومن السهل مقارنة شكلها القديم وشكلها الجديد.

اقرأ: كاريس بشار تختار تيم حسن زوجًا لإبنتها وماذا عن وفاء الكيلاني؟

بعض النجمات العربيات يكذبن على جمهورهن، وتخضع كل منهن لعمليات تجميل وحين تُسأل عن هذه العمليات والتغييرات الطارئة في الوجه لا تعترف أي منهن بالحقيقة.

ذكية كاريس لان المشاهد العربي يكره الكاذبين والمنافقين، وهي من أصدق النجمات العربيات والسوريات خصوصًا بعد اعترافها بتجميل أنفها.

اقرأ: كاريس بشار تطل بعد 24 عامًا – فيديو

تعد من أجمل الممثلات السوريات، والأهم بأنها حافظت على جمالها الطبيعي الخالي من التجميل والبوتوكس والنفخ والأشكال المصطنعة، ملامحها لا تزال طبيعية وكما خلقها الله باستثناء أنفها وهذا ليس معيبًا بل الأجدر على كل امرأة أن تلجأ للتجميل حين تحتاج ذلك وليس لتصبح “فوتو كوبي” عن انسانة أخرى.

Copy URL to clipboard


منذ سنتين
























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار