تختلف النجمة السورية سلاف فواخرجي عن كل نجمات جيلها لأنها لا تستغل السوشيال ميديا لتنشر السخفات عليها، صفحاتها دائمًا أنيقة بمحتوياتها أو مضمونها.

تستخدم لغة الشاعرة حين تريد وصف أي صورة عزيزة عليها، حتمًا ورثت هذه الموهبة من والدتها الراحلة ابتسام.

سلاف ليست ابنة اليوم ولا البارحة، انها نجمة قدمت أعمالًا مهمة في الدراما السورية على مدار ٢٠ عامًا وأكثر، ودخلت مصر من خلال مسلسل (أسمهان).

أكثر ما يميّزها أنها لا تستخدم لغة (الأنا)، وحين تنشر أي صورة تجمعها مع صديق تضع اسمه قبل إسمها وهذا يدل على تواضعٍ لم نره كثيرًا في عالمنا العربي.

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard
12 أغسطس 2020
19:13
المشنوق: هذه العملية في بيروت قامت بها إسرائيل بشكل واضح وصريح وهذه نتيجة استنتاجات وقراءات واتصالات
17:15
جمعية الصحافيين الفرنكوفونيين: في الصفوف الأمامية دفاعًا عن حرية التعبير
  إقرأ المزيد
16:43
الصحة العالمية: نصف مستشفيات بيروت خارج الخدمة بعد التفجير
13:20
الجيش اللبناني يتسلم ١٤ طنًا من الطحين من مصر
13:07
العثور على جثمانين من شهداء المرفأ تحت الانقاض قرب الاهراءات وانتشال واحدة والعمل جارٍ لانتشال الثانية
23:41
مرشح الرئاسة الأمريكية جو بايدن يختار كمالا هاريس لمنصب نائب الرئيس
21:16
تجمع أمام معمل الزوق الحراري اعتراضا على عودة شاحنة المواد الكيميائية من كفردبيان الى المعمل وعدم تلفها
21:13
رقم صادم بإصابات كورونا في لبنان
  إقرأ المزيد
11 أغسطس 2020
19:31
توتر في محيط مجلس النواب




منذ دقيقة










شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار