منذ أسبوع، حلت ليلى_عبد_اللطيف ضيفة على البرنامج الإذاعي بحلقة خاصة مع مقدم البرامج رودولف_هلال وأطلقت سلسلة من التوقعات الجديدة وأكثرها رعبًا عن حشرات سامة ستغزوا العالم ومنها لبنان، وكأن لا ينقص لبنان بعد إلا هذه الحشرات التي ستقضي على بعض البشر فيه.

خلال الحلقة قالت إن الدولار في لبنان سيتخطى عتبة الـ 15 ألف ليرة لبنانية، وهذا ما حصل بعد أيام قليلة جدًا حيث وصل سعر صرف الدولار اليوم إلى الـ 15200 ليرة لبنانية وكل المؤشرات تؤكد بأنه سيرتفع أكثر في الأيام المقبلة خصوصًا إن لم تتشكل الحكومة اللبنانية.

اقرأ: ليلى عبد اللطيف بتوقعات جديدة وغريبة

هذه ليست المرة الأولى التي تتوقع عن سعر الدولار، بل منذ الأزمة كانت نبهت من ارتفاع سعر الدولار في لبنان.

هل تصدقون ليلى وتوقعاتها؟

الأغلبية الكبرى تستشهد بـ “كذب المنجمون ولو صدقوا”، لكن ليلى تقول دائمًا أنها تعتمد على إلهامها لا على التنجيم ولا على السحر والشياطين، ومع كل إطلالة لها تتعرض لإنتقادات كثيرة خصوصًا حين تخفق بتوقع وتصبح سخرية على السوشيال ميديا.

اقرأ: ليلى عبد اللطيف أصابت مجددًا وتصدم الكل

الأغلبية لا تؤمن بالتوقعات والإلهام، لكن بالتحليلات ومتابعة الأخبار العالمية، لكن ليلى لم تدرس علم الإحصاءات ولا أي شهادة جامعية ولا تعرف بعلم الإحتمالات أي الـ Probabilities وهذا لن ينتقص منها كإنسانة نتيجة الظروف الصعبة التي كانت تعاني منها حين كانت ضغيرة ولم تساعدها على إنتهاء تعليمها.

وأيضًا ليلى ليست متابعة جيدة للسياسات الخارجية والعربية والداخلية، لذا يعتقد البعض بأنها تعمل لدى المخابرات وهذا إحتمال ليس حقيقيًا أبدًا، ولا نزال نسأل حتى الآن كيف علمت بتفجير 11 أيلول – سبتمبر 2000؟ حتمًا لديها طاقة قوية لمعرفة الأحداث المستقبلية.

Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار