أبدأ الحديث عكس ما اعتدتم قراءة مقالٍ، يُكتب عن إعلانٍ ترويجي لمسلسلٍ رمضاني أو فيلمٍ يصادف إحدى الأعياد.

أبدأ الحديث عن المخرج لا طاقم الممثلين.

مخرجٌ أدهش بصري، بتقنياته المرئية الفائقِة بجودتها وحسن بصيرتِها وعمق رؤيتِها.

فيليب أسمر: شابٌ يسطّر أجمل النجاحات عن ربيع عمرٍ، ومبدعٌ لا تعرف أنامله إلا صناعة الإبداع، ولبناني يقدّم لوطنه إنجازًا فنيًّا كبيرًا وسط خسائر مريرة يقدّمها حكامٍ على حساب أرواحنا ودمائنا.

فيليب الذي قدّم أمس لوحة فنيّة مجبولة بالحرفيّة، غزيرة بالتعابير، تضخ بالانفعالات، على وقعٍ موسيقيّ يحترم عقلًا يشاهد أهم الإنتاجات العالمية على أشهر المنصّات.

عما نتحدّث؟

الإعلان الترويجي لمسلسل (للموت) أُطلق منذ ساعات.

(تشاهدونه أدناه).

إنتاج يبدو يقارعُ ما شاهدته عيون أجساد كبّلها الفيروس اللعين وأجلسها أمام شاشاتها المنزليّة والإلكترونيّة لشهورٍ.

تظهر الممثلة اللبنانيّة ماغي_بو_غصن بإطلالةٍ أثارت المفاجأت، بشعرٍ طويل، وسحبات الدخان تخرج من فمها، فيما تنظر بجرأةٍ صارخة.

شخصيّة تقلب بها الطاولة على كلّ التوقعات، ربما تكون أجمل ما لعبتْ، وأكثر ما تحدتْ.

كثيرون يتفقون على ماغي البارعة الأولى في الساحة الكوميديّة العربية، والمرتبة المُتقدّمة التي سعتْ سنوات إليها الآن في الساحة الدرامية الأخرى، لم تعد بعيدةً عنها.

الممثل السوري محمد الأحمد يسير في مكانٍ معتم شاحبٍ سوداويّ، نحو بابٍ تخرج منه الممثلة اللبنانية دانييلا_رحمة بمظهرٍ جديد، تسير بثقةٍ نحو الأمام، راغبةً أن تربحنا رهاننا الكبير عليها، وها تحقّق ما نتوقعه، فتضاهي بنجاحاتها ما تحصده أكبر ممثلات الشرق.

من قريب يظهر الممثل اللبناني باسم_مغنية، يشرب الكحول، عيناه تصدّران نظرات الغضب والشرارة، مبدعٌ بكلّ تعابيره، الأكثر تميزًا وقدرةً على لعب أصعب الشخصيات.

بعده يطلّ الممثل السوري خالد القيش، لنفاجأ أخيرًا بالنجم السوري ناصيف_زيتون، الذي غالبًا ما سيغني شارة المسلسل.

ما بين كلّ هذه اللقطات وعلى رأسها، متألقٌ يرسم اللوحة ويدير معالمها كما يريد.

كاميراته تشرح رؤيته الإخراجيّة العميقة.

فيليب أسمر مرّة أخرى سيثبت تفرّدًا يجعله مبدعًا عربيًا أولًا، مغرّدًا خارج الأسراب.

ونحن هنا نقولُ أخيرًا قبل الحكم الأخير، أنّنا نثق بعينيْ هذا المُبتكر المفعم بالأحاسيس، يحوّل نصًا جميلًا كتبته نادين جابر إلى صورة متحرّكة تضجّ بالحياة، تحت إنتاج السيّد جمال_سنان.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
4 ديسمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد



















منذ سنتين

منذ سنتين






شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار