منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نشرت الرقاصة سما المصري، التي تنشر الفسق والفجور، ولم تقبض عليها شرطة الآداب المصرية حتى الآن، صورة أُخذت من فيلم وظهرت ترتدي فستاناً أحمر قصيراً لتعرض جسدها على التخت، شبيهاً بفستان المذيعة المصرية رنا هويدي بطلة الفيلم الإباحي للمخرج المصري خالد يوسف، ولا هدف من صورتهما إلا لعرض جسدها وتضاريسهما لأجل إثارة الشباب.

اقرأ: مذيعة الـ أم بي سي في فيلم جنسي مع خالد يوسف – صور

نشرت سما صورة أخرى، وقالت إنها حلقت “شنبها” أي شاربها منذ 25 عاماً حين كانت لا تزال صبية وجسدها كان نحيفاً للغاية:

(شوفتوا وشي نور ازاي بعد ما حلقت شنبي؟ وأنا كان عندي 25 سنة وتقريباً برضو كان وزني 25 كليو.. كنت رفيعة أوي أوي.. ذكرياات)

ما الفرق بين سما المصري وبطلات أفلام خالد يوسف؟

ولمَ لا يتم القبض على سما التي تشجع على الإنحراف والدعارة؟

على الأقل هويدي لا تمارس الفجور علناً، وما فعلته المفترض أنه سريٌ.. بينما الرقاصة تمارس كل أنواع الفجور وعلناً ولم يُقبض عليها بعد! أليس الأمر يستدعي علامات استفهام كبيرة؟

من يحمي سما المصري؟

رنا هويدي بفستان أحمر تعرض تضاريسها
سما المصري على التخت
سما المصري على التخت