منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

لم يكن يتخيل الفنان المصري محمد رمضان، أن تتحول التعليقات على صورته الجديدة برفقة زوجته السيدة نسرين السيد عبد الفتاح، إلى ساحة من السخرية والانتقادات، رغم أن الصورة لا تحمل أي شيء معيب!

رمضان، كل ما فعله هو أنه نشر صورته وإلى جانبه زوجته نسرين الشقراء الجميلة، وكتب تعليقاً قال فيه: (مع حياتي).

بعض السفهاء سخروامن رمضان، واعتبروا أن زوجته الحسناء لا تليق به، والبعض الآخر شككوا بحبها له، وقالوا أنها اختارته طمعاً بأمواله وشهرته، وامتلأت صفحة رمضان بالتعليقات العنصرية السخيفة، التي لا تنم إلا عن جهل كبير يعاني منه البعض في عالمنا العربي.

رمضان تجاهل كل الاساءات والتعليقات الساخرة، ويمضي في طريقه نحو النجاح .. ليترك هؤلاء ينبحون في صمت!

محمد رمضان وزوجته