يشارك النجم المصري محمد رمضان هذا العام في مسلسل (البرينس) ويحقق نسبة مشاهدة عالية مقارنه مع مسلسل (الإختيار) ويتنافسان على المرتبة الأولى يومياً.

اقرأ: أمير كرارة ترفع له القبعة والإختيار الأجمل

يملك موهبة تمثيلية كبيرة تميزه عن أقرانه، وهذه المرة الأولى التي أتابع له مسلسلاً، ربما تقصير مني، أو بسبب تصريحاته الدائمة بأنه (النمبر وان)، الأمر الذي جعلنا نبتعد عنه ونرفض مشاهدة أعماله لاعتقادني أنه متكبر.

محمد يحق له أن يفتخر بنفسه وبكل أعماله التي غلبت أهم النجوم الذين كانوا في الدراما منذ سنوات أو في عالم الغناء أيضًا، وربما ثقته بنفسه التي عكست لنا أنه متعجرف، لكنه تعب كثيرًا وحوّل حياته من فقر كبير إلى غنى واسع لأنه اجتهد على نفسه.

في (البرنس) يبدع بشخصيته ويستخدم أسلوب السهل الممتنع، ولا يستخدم الـ Over Acting، وضع كل مقوماته وأحاسيسه بالشخصية وجعلنا نتعاطف معه ضد أخيه في المسلسل (آحمد زاهر).

محمد ليس متكبرًا، وحقيقته ليست كذلك، مثلًا حين نشرنا خبرًا فيه رأي عن زميله ومنافسه في المسلسل (البرنس) أحمد زاهر وضع علامة إعجاب، أي أنه لم يتجاهل الخبر أو يمر عليه مرور الكرام بل قرأه وأبدى اعجابه بـ Like، وهذا يدل على أنه نجم كبير يستخدم المنافسة الشريفة البعيدة عن الحقد والحسد والغيرة.

اقرأ: أحمد زاهر قاتل ومستفز وممثل من العيار الثقيل

سارة العسراوي – بيروت

محمد رمضان وعلام الإعجاب
محمد رمضان وعلام الإعجاب
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة