منذ 3 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

دافع الفنان المصري محمد رمضان، عن بلده ضد كل دعوات التحريض التي يمارسها بعض المتربصين بمصر، ونزل إلى التظاهرات التي تؤيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي أقيمت في مدينة نصر أمام المنصة.

غنى رمضان للجمهور المصري أغنيته الوطنية الجديدة (هما عايزنها فوضى)، التي وجهها ضد الفنان محمد علي، الذي حرض المصريين ضد السيسي، وألقى كلمة إلى جموع المتظاهرين ناشدهم فيها بعدم الانسياق لدعوات التحريض والتخريب التي يرسلها محمد علي وأمثاله، وأكد أن الشعب المصري أصبح أكثر وعياً، ولن يسمح بأن تسقط مصر.

رمضان لم يكتفِ بالأغنية التي طرحها ضد الإرهاب (هما عايزنها فوضى)، ولم يكتفِ بالفيديو الذي نشره عبر السوشيال ميديا منذ أيام ووجه من خلاله رسائل توعيه لشعب مصر، بل نزل بنفسه إلى الشارع المصري ووقف وسط المتظاهرين ولم يشعر أحد بأنه أمام رمضان النجم الذي يتصدر بأعماله المراتب الأولى، وتعامل بتواضع شديد مع الجميع.

لم يخش رمضان أن تقل شعبيته بنزوله إلى التظاهرات، ولا أن يشتمه المعارضون للسيسي ولم يفكر بأنه قد يخسر جزءً من شعبيته، بل فكر فقط في بلده، وكيف يساهم في إنقاذها من مخططات النيل بها.

الآن نستطيع أن نقولها بأن محمد رمضان (نمبر وان)، ليس فقط بأعماله، وإنما أيضاً بأخلاقه وشهامته!

اقرأ: محمد رمضان يفضح الجزيرة: (لماذا كل هذا الكره لمصر؟)! – فيديو

دينا حسين – القاهرة