منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

ردت الفنانة السورية أصالة نصري على تصريحات النجمة اللبنانية إليسا، التي قالت فيها أنها تتمنى عودة السوريين إلى بلادهم، لأنها أحق بهم من لبنان أو أي بلد آخر، خصوصاً مع الصعوبات التي يتعرض لها اللبنانيون الآن في ظل أزمة اللاجئين السوريين.

اقرأ: السوريون اعتدوا على إليسا واللواط والاباحية! – وثائق

وصفت أصالة، ملكة الإحساس بالعنصرية لأنها قالت الحقيقة ولم تقتل ولم تؤيد موقفًا سياسيًا خرّب بلدها كما فعلت هي.

من تدّعي العفة والوطنية تآمرت على بلدها ووقفت إلى جانب المعارضة السورية وأهانت رئيس بلدها حين قدمت لها أغنية (الكرسي)، وقتلت أطفال سوريا حيت صفّقت للخريف العربي، تمامًا كما فعل صديقها المعارض مكسيم خليل الذي لا يترك منبرًا إلا ويصف رئيس بلده بالظالم والقاتل.

اقرأ: مكسيم خليل يصفق لزوجته بعدما هاجمت بشار الأسد – وثيقة

مكسيم اتحد مع أصالة دد إليسا، وقال: (أصالة الأصيلة دومًا بعيدة عن الزيف والتزيف.. كل الحب لكِ)

هذان الإثنان مثل ريا وسكينة يقتلان القتيل ويمشيان بجنازته، وإذا كان كلام إليسا فسروه على أنه عنصري، فليس غريبًا عليهما أن لا يعرفا ما هي الوطنية وكيف يضحي الوطني الشهم لأجل أرضه وعرضه وكرامته، لأنهما لا يعرفان عن الأرض والكرامة والشرف شيئًا وقد خانا بلادهما!

فليخرسا لأنهما أقل من خائنين متهورين متسلقين متسولين يقبلان أقدام الأثرياء للحصول على بعض الدنانير.