منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

خبر انتشر عن وفاة الممثلة السورية راما شاهين، وقيل إنها شاركت في مسلسل (باب الحارة) بجزئه العاشر، واستغربنا صمت نجوم سوريا ولمَ لم يكتبوا شيئًا عن وفاة راما بعد حادث سير قوي بحسب الصفحة.

أما الحقيقة فليست كذلك، ولا وجود لممثلة سورية بهذا الإسم، ولا أصلًا شاركت في مسلسل (باب الحارة) وحين شاهدنا تتر المسلسل لم نقرأ اسمها، لذا بحثنا كثيرًا حتى توصلنا لصاحبة الصور الحقيقية وتدعى لونا زيادة لبنانية وساعدنا على الحقيقة صديقتها كريستيان معوشي الذي كان متعاونًا معنا لدرجة كبيرة.

عانت لونا زيادة من سرقة حسابها على الإنستغرام، واعتقدت بداية أنها حادثة وستنتهي بإغلاق صفحتها، وأخبرت أهلها كي لا تُحاسب، ومع الأيام اكتشفت الشابة اللبنانية أن الهاكر يستخدم كل صورها بطريقة غير صحيحة، ويدّعي إنها الممثلة السورية راما شاهين حتى وصلت صفحته على الإنستغرام لأكثر من 40 ألف متابع، وانتقل إلى الفايسبوك مستخدمًا اسمًا وهميًا وصور لونا زيادة.

وقالت لونا زيادة أنها وكّلت محاميًا خاصًا بها، وادّعت على صاحب الصفحة، وعرفو ا من خلال الـ IP Address إن الهاكر سوري الجنسية، وحين علم بأمر الإدعاء، ألغى الحسابات التي تحمل إسم (راما شاهين) وسرّب أخبار للصحافة إلى أن صاحبة الإسم توفيت بحادث سير قوي قضى على حياتها.

لونا زياد صاحبة الصور تأذت معنويًا من إنتشار الخبر لأن صورها احتلت السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية على أنها الممثلة السورية غير الموجود أصلا راما شاهين.

في الفيديو أعلاه توضح لونا زياد وصديقها كريستيان للجرس حقيق ما حدث معهما

لونا زيادة وليست راما شاهين
لونا زيادة وليست راما شاهين
لونا زيادة مع صديقها كريستيان معوشي
لونا زيادة مع صديقها كريستيان معوشي