حلّ اللبناني ميشال_حايك ضيفًا على حلقة خاصة ليلى رأس السنة، ومن بين توقعاته للبنان قال التالي:

“مهما حاولوا ان يخفوا الحقيقة او ان يبعدوا القاضي صوان لن يتمكنوا من ذلك، مشيراً إلى ان قضية المرفأ ستفجر رؤوسا ورؤساء ولو بعد حين”

اقرأ: ميشال حايك يضرب مجددًا وكيف تصدّقونه؟

الصحيح إن المنظومة السياسية اللبنانية تريد اخفاء الحقائق لما حدث في مرفأ بيروت في الرابع من آب – أغسطس ٢٠٢٠.

أخطأ حين قال إنهم لن يتمكنوا من ابعاد القاضي بينما استطاع السياسيون بطمس الحقائق حتى الآن وأقالوا القاضي فادي الصوان المكلف بالتحقيق بملف تفجير المرفأ..

اقرأ: توقعات ميشال حايك كم يقبض وكيف يغش الناس – فيديو

ميشال أخطأ كما أخطأت ليلى حين توقعت جان عبيد رئيسًا للجمهورية اللبنانية لكنه توفي.

اقرأ: ليلى عبد اللطيف أخطأت بتوقعها وتنفعل بعصبية ولن تعتزل

لا تصدّقوا ميشال وأمثاله الذين يحققون الثروات من خلال اللعب على عقول كل المشاهدين من خلال علم الاحتمالات او ال Probability.

لكن أي غسيم على وجه الأرض يفهم أن مثل هذه التوقعات التي يطلقها ميشال ينطبق على ٩٩،٩٩ بالمائة من الاحداث التي تؤدي إلى اللعب على العقل الخرافي للإنسان

Copy URL to clipboard
12 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار