غابت النجمة المصرية مي_عز_الدين عن جمهورها على السوشيال ميديا لأكثر من 7 أشهر، بعدما كانت أعلنت عن اعتزالها هذه المواقع التي أثرت عليها كثيرًا.

أطلت بفيديو لا يتعدى الثواني، وهنأت الأمة الإسلامية وجمهورها بعيد الفطر المبارك، ولم تتحدث بكلمة بل اكتفت بتعليق صغير وبخيل.

اقرأ: مي عز الدين وضعت نيللي كريم بموقف محرج! – فيديو

نقول بخيل، لأن جمهور مي بحاجة دائمًا لمعرفة أخبارها والإطمئنان عنها، بعيدًا عن المتطفلين والأغبياء الذين يعلّقون على صورها كما يفعلون مع أغلبية نجمات الوطن العربي، لكن مي حساسة وتتأثر كثيرًا مع كل تعليق سخيف يُكتب أو يُقال عنها ولو أن عدد هذه التعليقات قليلة جدًا مقارنة مع الآراء الإيجابية والرائعة التي تتلقاها دائمًا.

مي ظلمت نفسها حين ابعتدت عن جمهورها وعن اللقاءات التلفزيونية رغم النجاحات الساحقة التي حققتها ولا تزال، وحين تغيب إسمها يبقى حاضرًا ويحقق تفاعلًا كبيرًا، خصوصًا أننا بتنا في زمن السوشيال ميديا أي أن كل النجمات تغرد يوميًا وتتواصل مع محبيها وتطمئنهم عن أعمالها.

اقرأ: مي عز الدين فضحت العقم الفكري لدى بعض النجمات

تتخذ طريقًا خاصًا بها ومغايرًا عن كل نجمات جيلها، لا تحبذ الإطلالات الإعلامية وتترك أعمالها لتتحدث عنها وهذا ما حصل في عرض مسلسلها الأخير “خيط حرير” الذي حقق نجاحًا كبيرًا في الوطن العربي رغم أنها لم تروج على صفحاتها.

مي بغيابها المتعمّد وبقرار شخصي منها كشفت وفضحت العقم الفكري في الوسط الفني ولدى بعض النجمات والنجوم الذين لا يتلوّنون بعلاقتهم بحسب مصالحهم.

Copy URL to clipboard
23 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة